النسخة الورقية
العدد 11061 الإثنين 22 يوليو 2019 الموافق 19 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:28AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

أكد أن المملكة قبلة الاستثمار المالي في ظل الانفتاح الاقتصادي

الشيخ: البحرين تنعم بالخير والرخاء في ظل العهد الزاهر لجلالة الملك

رابط مختصر
العدد 10840 الخميس 13 ديسمبر 2018 الموافق 6 ربيع الآخر 1440
أكد رجل الأعمال ومالك شركة «مونتريال للسيارات» إبراهيم عبدالله الشيخ أن «العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، يعد عهد خير ورخاء، في ظل الإنجازات التي تتحقق يومًا بعد يوم، في المجالات والأصعدة كافة، لا سيما على الصعيد الاقتصادي».

وأشاد الشيخ «بما تتمتع به مملكة البحرين من أمن وأمان واستقرار، في ظل حكم حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى»، مشددًا على أن «البحرين تعد قبلة للاستثمار المالي، في ظل الانفتاح الذي تشهده، وتذليل العقبات من أجل جذب رؤوس الأموال والاستثمار، محليًا وإقليميًا ودوليًا».
رجل الأعمال ومالك شركة «مونتريال للسيارات» رأى أن «الاستقرار الذي تعيشه مملكة البحرين في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى، مكنها من أن تتبوأ مكانة إقليمية ودولية متميزة، من خلال تنظيم واستضافة مؤتمرات إقليمية ودولية وعالمية سنويًا، الأمر الذي يعزز من مكانة مملكة البحرين على الخريطة الدولية والعالمية، بالإضافة إلى أن ذلك ينعش ويثري الحركة الاقتصادية، ويحرك نمو الشركات والمؤسسات التجارية، لا سيما أنه دليل واضح على ما تتمتع به البحرين من حرية وأمن واستقرار».
وفي هذا الصدد، رأى الشيخ أن «البحرين تسعى جاهدة إلى الاستفادة القصوى قدر الإمكان من تلك الفعاليات الإقليمية والدولية المتميزة في الترويج للمملكة البحرين بشكل إيجابي، الأمر الذي يسهم في تسليط الضوء على ما تتمتع به البحرين من حرية تعبير وديمقراطية وشفافية على المستوى الإقليمي والعالمي».
ولفت إلى أن «تجمع مئات المستثمرين من حول العالم، بين فترة وأخرى، للاطلاع على ما تشهده البحرين من تحولات اقتصادية وفرص استثمارية، يعد خطوة متميزة ورائدة في تسليط الضوء على الإمكانات الكبيرة الطبيعية والبشرية التي تحظى بها المملكة، الأمر الذي يسهم في جذب واستقطاب رؤوس أموال إقليمية ودولية لمملكة البحرين».
وأثنى الشيخ على «تطور الحركة التجارية والمالية، الامر الذي يؤدي الى تحسين مستوى التصنيف الائتماني للبحرين، ما ينعكس إيجابًا على أبناء الشعب ومستوى الخدمات المقدمة إليهم».
وشدد الشيخ على أن «الإنجازات التي تتحقق في عهد حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى، تنهض بالاقتصاد البحريني وتمنحه القوة والفاعلية لتسريع عملية التنمية»، مؤكدًا أن «إنجازات البحرين بتوجيهات جلالة الملك المفدى، أسهمت في دعم الاقتصاد الوطني وزيادة الاستثمارات وإيجاد وظائف جديدة لابناء البحرين».
وقال إن «الجميع يلاحظ أن المشروعات والإنجازات التي تتحقق تتوازى مع ما تتمتع به البلاد من أمن وأمان واستقرار في ظل دولة القانون والمؤسسات والتمسك بالدستور».
وذكر أن «التمسك بدولة القانون والدستور والمؤسسات يضع البحرين في مصاف الدول المستقرة اقتصاديا، ومن ثم تصبح البحرين عامل جذب للمستثمرين المحليين والإقليميين والدوليين».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها