النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

افتتحت فرعها السابع بمجمع «الأتيريوم»

«لولو» ترفع استثماراتها في البحرين لـ 150 مليون دينار بحلول 2021

رابط مختصر
العدد 10833 الخميس 6 ديسمبر 2018 الموافق 28 ربيع الأول 1440

كشف رئيس مجلس إدارة مجموعة لولو - المالكة لسلسلة لولو هايبر ماركت - يوسف علي إم أيه «أن المجموعة سترفع استثماراتها في البحرين إلى 150 مليون دينار بحلول العام 2021 ليصل إجمالي عدد فروعها في البحرين إلى 10 فروع، في الوقت الذي بدأت فيه دخولها سوق البحرين في العام 2007.
وأشار علي - في تصريحات للصحفيين على هامش افتتاح فرعها السابع بمجمع الاتريوم برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبدالله - إلى أن المجموعة تعتزم افتتاح 3 فروع جديدة بحلول العام 2021، ويقع الفرع الجديد في منطقة سار، وعلى مقربة من جسر الملك فهد وبمساحة تصل إلى 10 آلاف قدم مربع.


وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة لولو«إن الفرع الجدد يقدم أحدث مفاهيم تجارة التجزئة بجانب التكنولوجيات الحديثة لتسهيل عملية التسوق والعرض» مشيرا إلى «أن الفرع سيخدم سكان منطقتي البديع وسار، فضلا عن تواجده في موقع قريب للقادمين من المملكة العربية السعودية، ما يلبي احتياجات الزوار الواصلين عبر الحدود».
فرع جديد بالمحرق منتصف 2019
وعن المناطق التي ستهدفها المجموعة لافتتاح فروع جديدة، قال «يبلغ حجم استثماراتنا في مملكة البحرين نحو 125 مليون دينار بحريني تتوزع على 7 هايبرماركت ومجمع تجاري واحد»، مشيرا إلى «أن المجمع اللوجيستي المتطور، المخصص للتوزيع داخل البلاد والممتد على مساحة تصل إلى 400 ألف قدم مربع، لا يدعم التوسع في تجارة التجزئة فقط بل يساهم في ضمان الأمن الغذائي».
وقال «إن المجموعة تعتزم افتتاح 3 فروع بحلول 2021 وستتفتح فرعا جديدا في مدينة المحرق خلال منتصف العام المقبل 2019، مشيرا إلى «أن خطة التوسع في الفروع تأتي بالتوازي مع الكثافة السكانية والمناطق الجديدة والقدرة الشرائية في المناطق السكانية».
وأشار إلى « أن مجموعة لولو ملتزمة بأهداف حكومة البحرين المتمثلة في تدريب وتوظيف البحرينيين كونه مشروعا تجاريا ضخما بالنسبة لقطاع التجزئة»، موضحا «أن قوى العمل البحرينية تشكل نواة عملياتنا في المملكة، وهي مفتاح نجاحنا».
المجموعة تركز على جودة المنتج
وحول المنافسة في السوق، قال «إن المجموعة عودت زبائنها بتوفير مجموعة واسعة من المنتجات ذات الجودة والسعر المناسب تحت سقف واحد، فضلا عن الأغذية الصحية والخالية من السكر والمنتجات الطازجة وغير المعدلة وراثيا»، مشيرا في ذات الوقت إلى أن الفرع الجديد بمناسبة الإفتتاح يطرح عروضا ترويجية تشمل مجموعة من المنتجات وبأسعار جذابة.
وقال «إن الشركة تطرح منتجات تلبي احتياجات الزبائن المستقبلية بتوفيرالأغذية الصحية والخالية من السكر والمنتجات الطازجة وغير المعدلة وراثيا».
1400 موظف بحريني المجموعة
وحول عدد موظفي المجموعة في البحرين، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة لولو: «لدينا حاليا 1400 موظف بحريني وسنصل الى 2000 موظف بحريني مع عدد من الفروع، مشيرا إلى «أن المجموعة تواصل دعم خطة الحكومة البحرينية من خلال توفير فرص عمل لمزيد من البحرينيين في مشاريعها القادمة».
وأشار إلى «أن المجموعة تعمل بشكل وثيق مع وزارة العمل لدعم تدريب البحرينيين؛ من أجل تنمية قدراتهم وتأكيد قدرتهم على تولي المناصب الإدارية والمتخصصة، ليس فقط في المملكة، بل عبر شبكة اللولو الممتدة في بقية دول مجلس التعاون الخليجي».
تسهيلات حكومية لاستقطاب الاستثمارات
وعن التسهيلات الحكومية للتوسع في المشاريع، اعتبر رئيس مجلس إدارة مجموعة لولو «أن البحرين المكان الأمثل للاستثمار وملتزمون بالاستثمار فيها بفضل التسهيلات والحرص الحكومي على استقطاب المزيد من الاستثمارات، اضافة الى الاقتصاد القوي والشعب المضياف».
وتابع «إن نمونا في البحرين يتحقق بدعم من رؤية القيادة الرشيدة والبيئة الاقتصادية الصديقة للاستثمار وقدرة موظفينا البحرينيين على استيعاب أسلوب خدمة لولو والالتزام به، ما يضع العملاء على قائمة أولوياتنا. نشكر جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وشعب هذا البلد العظيم على تشجيع جميع جهودنا واستراتيجياتنا التوسعية في البحرين». وافتتح الفرع الجديد تحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة في البحرين، وبحضور رئيس ديوان ولي العهد الشيخ خليفة بن دعيج، ووزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني، ووزير العمل جميل حميدان، ووزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد، وسفراء المملكة المتحدة وماليزيا والهند وعدد من كبار الشخصيات.
المصدر: عباس رضي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها