النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10874 الأربعاء 16 يناير 2019 الموافق 10 جمادة الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:06AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:47AM
  • المغرب
    5:08AM
  • العشاء
    6:38AM

متابعة ولي العهد ومجلس التنمية يعطي ثقة للمستثمرين.. الآغا:

البحرين تملك أسرع إجراءات تخليص جمركي في المنطقة

رابط مختصر
العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
أكد المدير الاقليمي لللبحرين والسعودية لشركة اي كيو إس لؤي نعمان الآغا أن البيئة الاستثمارية المحفزة والموقع الجغرافي، بالاضافة إلى توفر القوى البشرية المدربة والمؤهلة للدخول إلى سوق العمل في القطاع اللوجستي، تعد من أهم وأبرز العوامل التي جعلت الشركة تتخذ من البحرين مركزًا رئيسيًا لعملياتها في المنطقة.
وقال الاغا إنه بالاضافة إلى ما ذكره من محفزات، أكد ايضا أن قوة المنافذ البحرية والبرية والجوية وسرعة تخليص البضائع في المنافذ وبزمن قياسي يعد من أهم مميزات الاستثمار في القطاع اللوجستي بالبحرين، لافتا إلى أن وقت تخليص البضائع في المنافذ البحرينية يعد هو الاسرع في المنطقة، مشيدا في الوقت ذاته بالتطور الكبير في اداء جمارك البحرين، حيث اشار إلى أن الجمارك لا تعمل على حل المشكلات فحسب، بل ايضا تسعى دائما لايجاد حلول جذرية مثل مشروع دربك خضر وغيره من الحلول التي وضعتها لتسهيل مرور الشاحنات على الجسر.
وأضاف أن المتابعة الحثيثة من قبل صاحب السمو الملكي ولي العهد، ومجلس التنمية الاقتصادية يؤكد الاهتمام الكبير الذي توليه البحرين لهذا القطاع، ويبيّن مدى حرصها على تنمية وجذب الاستثمارات في هذا القطاع.
ولفت إلى قرب البحرين من أكبر وأهم الاسواق في المنطقة وهو السوق السعودي، أعطى للبحرين افضلية كبيرة على باقي الدول، خصوصا مع وجود جسر الملك فهد الذي يربط بين البلدين، ويتيح للمستثمرين نقل بضائعهم بكل سهولة وفي زمن قياسي جدا.
وأكد الاغا على أن القطاع اللوجستي في البحرين مليء بالفرص الاستثمارية، خصوصا مع تعدد المنافذ، موضحا أن القطاع اللوجستي يتيح فرص عمل متنوعة ليس للعاملين في القطاع اللوجستي وحسب بل ايضا لبعض القطاعات المتعلقة وبها وبعض المؤسسات الصغيرة مثل مكاتب التخليص الجمركي وشركات النقل، ومناولة البضائع والتخزين، إذ أن هذه المؤسسات ترتبط كثيرا بالقطاع اللوجستي، كما ذكر بأن هناك فرصًا استثمارية ايضا من خلال قيام الشركات اللوجستية بشراء شركات نقل صغيرة لتعمل تحت مظلتها، وتوفر من خلالها جزءًا من كلفة الشحن والنقل، وبالاضافة إلى ذلك تستطيع الشركات جذب استثمارات من الصين وغيرها للاستفادة من تقدمها التكنولوجي لتطوير القطاع.
وعن الفرص الوظيفية التي يوفرها القطاع اللوجستي ومدى استفادة الشركات من الكوادر البحرينية المتخرجة من جامعة بوليتكنك، قال الاغا إن القطاع اللوجستي سيخلق الكثير من فرص العمل نظرا لتوسع الاستثمارات في هذا القطاع، مضيفا أن شركة اي كيو إس توظف عددًا من البحرينيين في مختلف الوظائف المتاحة في الشركة، وستسعى لتوظيف المزيد في المستقبل مع التوسع المتوقع لاعمال الشركة.
أما بخصوص خريجي جامعة بوليتكنك، فقد أوضح الاغا أن وجود جامعة تقدم برامج اكاديمية في القطاع اللوجستي وتمد السوق سنويًا بالعديد من الكوادر الجاهزة للانخراط في سوق العمل، كان أحد الاسباب الرئيسية التي رجحت كفة البحرين على باقي الدول في عملية اختيارها لتكون مركزًا رئيسيًا لأعمال الشركة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها