النسخة الورقية
العدد 11057 الخميس 18 يوليو 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

خفضت التكاليف بنسبة 70%.. القائد:

أكثر من 650 عملية حكومية تم نقلها للحوسبة السحابية

رابط مختصر
العدد 10767 الأثنين 1 أكتوبر 2018 الموافق 21 محرم 1440

قال الرئيس التنفيذي لمركز المعلومات والحكومة الالكترونية محمد القائد إن البحرين تسعى من خلال خبرتها وتجربتها لأن تكون مركزا متميزا للحوسبة السحابية في المنطقة، وذلك من خلال الخبرات وسرعة التنفيذ، مشيرا إلى أن البحرين في العام الماضي كانت أول دولة عربية تتبنى سياسة الحوسبة السحابية، ومن اوائل الدول حول العالم الذين يتبنون سياسات مماثلة.
وأضاف القائد في المؤتمر الصحافي الذي عقد على هامش انطلاق فعاليات اسبوع التكنولوجيا 2018، أن البحرين عندما تقوم بإطلاق أي مبادارت فهي تقوم بعمل دراسات شاملة ومتكاملة، وليس للاستهلاك الاعلامي فقط، موضحا أنه يتم النظر إلى كافة المبادرات من كافة النواحي، والنظر الى البنية التقنية والمتوفرة ومدى ملاءمتها للتحول نحو الحوسبة السحابية، بالاضافة إلى آليات لقياس القيمة المضافة التي سيضيفها انتقال الوزارات إلى الحوسبة السحابية.
وبيّن القائد أنه قبل الحوسبة السحابية كانت معظم الوقت يضيع في العملية البيوقراطية التي يتطلبها شراء المزودات، ما يساهم في تأخير الانتقال، بالاضافة الى ارتفاع الكلفة التشغيلية لها، وليس لها مردود مباشر على المستخدم، مضيفا بأن خدمات الحوسبة السحابية توفر ما يقارب 60% من الجهد والوقت، بالاضافة إلى تقليل التكاليف بنسبة 70%.
وأشار القائد إلى أنه خلال عام واحد تم نقل ما يقارب 650 عملية حكومية على الحوسبة السحابية، مؤكدا أن الهدف هو رفع عدد العمليات إلى 1000 معاملة مع افتتاح مركز أمازون في العام المقبل، كما أشار إلى نقل أكثر من 40 جهازا حكوميا إلى الحوسبة السحابية خلال العام الماضي.
ولفت القائد إلى أن أكبر التحديات التي تواجه عمليات النقل إلى الحوسبة السحابية هو قلة عدد الكوادر المدربة، مضيفا أنه للتغلب على ذلك تم وضع استراتيجية عامة لتدريب عدد من الكوادر الوطنية في هذا المجال، حيث تم تدريب حتى الان أكثر من 400 موظفا، والهدف هو تدريب ما يقارب 1400 موضفا من أجل تسريع عملية الانتقال وتلبية جميع الطلبات الواردة من الوزارات للانتقال الى الحوسبة السحابية.
وكشف القائد عن استثمار ما يقارب ربع مليون دينار من أجل تطوير انظمة في بيئة الحوسبة السحابية منها نظام التحقق من الهوية والظام الوطني المستخدم في المستشفيات وشركات الاتصالات وقريبا سيتم استخدامه في البنوك المحلية ليكون نواة للفنتك، لافتا إلى أنه من دون تلك الانظمة لا يمكن الحصول على الاستفادة القصوى من الحوسبة لسحابية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الانتقال للحوسبة السحابية توفر وفورات اضافية ما بين 20 إلى 50%.
وذكر القائد إلى أن عددا من دول الخليج تسعى إلى الاستفادة من تجربة البحرين في هذا المجال حيث أشار إلى أن هناك مناقشات تمت مع وفد كويتي على هامش المؤتمر من أجل تبادل الخبرات وتخزين البيانات في البلدين.
المصدر: كاظم عبدالله:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها