النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11370 الإثنين 25 مايو 2020 الموافق 2 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

العدد 11368 السبت 23 مايو 2020 الموافق 30 رمضان 1441

مَن هَذا اليَصْرخُ في الشَارع..؟!

علي عبدالله خليفة
رابط مختصر
مَـنْ هذا الـيَـصْـرخُ في الشارعْ؟!
مَـفْـجـوعَ الصّـوتِ ومَـكـسُـورَ الخاطرْ
من هـذا المجنونْ؟!
فالشارعُ خالٍ.. مُـقْـفَـلةٌ كلُّ الأبْـوابْ
ضوءٌ خافتْ..
مِـنْ مِـصبـاحٍ مَـأزُومْ..
في الشارع صَـمْـتٌ وسكونْ
ونجومُ اللِّيل كُــراتٌ تــتــدلّـى بِـلّــوْراً مُـطْـفأ.
* * *
هَـلْ يَــبْـكي هـذا أحَـداً.. ؟!
مِـنْ بـيْـنِ نُـعُـوشٍ صُـفّـتْ وتـوابـيـتْ؟؟!
يَـبْـدو أنْ لا أحـدٌ مـنْـهُـمْ يَـعْـنـيـهْ
قَــدْ يَـعْـنـيْـهِ الـكُّـلُّ ولا يَــدري هَـذا المِـسْـكِـيـنْ
ولماذا الـيَـصْـرخُ في الشارعِ يَـبْـكي، ويُـنـازعْ
بـعـويـلٍ سـاخــطْ.. ؟!
أيـقـولُ كـلامـاً مَــفْـجُـوعـاً.. لا يُـفـهـمْ..؟!
ويُـنـادي.. وَيُـنـادي مَـنْ لا يَـسـمَـعْ!!
يَـصـرخُ، لا تَـدري، أصُراخٌ هـذا..
أعَـويـلٌ مِـنْ أجْـراسٍ تُــقْــرَعْ..
هَـلْ هَـذا صَـدْحُ مـآذنَ تَـدعُـو في الـعَــتْـمَـةْ
أمْ رَجْـعُ صَـدىً لـبُـكاءِ الـعَـالـمِ مَـهْـزومـاً
يَـنـشِـجُ عـنـدَ الحائِــطْ..؟!
* * *
يـا ربّـي، مَـنْ هـذا الـمَـسْـكـيـن الـتـائـهْ؟!
مَـنْ ألـقـاهُ وَحـيْـداً دُونَ مُـعـيـنٍ فـي الـشـارعْ؟!
ولـمـاذا كُـلُّ الأبْـوابِ عـلى الـنّـاس مـُغـلّـقَـةٌ
ولماذا كُـلُّ الأنـْوار مُـخَـفَّـضَـةٌ
لا أحَـدٌ يَـبْـدو.. لا حِـسٌ.. لا نَـأمَــهْ؟!
ولماذا يَـبدو الـكـونُ كـئـيْـبـاً.. مُـحْـتاراً.. مـسـلـوبْ؟!
آهٍ، يـا قـلـبَ مَـريـضٍ قـانـطْ،
هَـلْ حَـقّـاً هـذا الـحـالْ؟!
حَـقـاً.. حَـقـاً خَـابـتْ كُـلُّ دَوالـيـبِ الـمَـالْ؟!
أصَحـيـحٌ جـاءَ رُكـامُ المِـخْـبَـرِ عـجْـزاً عَـنْـدَ الله المُـتَـعَـالْ؟!
حَـقّـاً.. حَــقّــاً.. أم هَـذا حُـلـمٌ مُـرْعِــبْ؟
هَــلْ كـلُّ عُـلـومِ الـدّنــيا عَـاقِــرْ..
هـل يُـمْـكـنُ أنْ يُـفْـلـتَ مـنْ أيْـديْــنا الـرّابــطْ؟!
ولماذا عَـزَّ الإبْـحـارُ وشَـطَّ بَـعـيـداً كُـلُّ مَـزارْ..
حَـالـتْ بَـيـنَ الـقـلـب وبَـيـنَ الـقـلـبِ بُــرورٌ وخَـرائـطْ؟!
* * *
مَـنْ هـذا الـيَـصْـرخُ في الـشـارعْ؟!
مَـخْـبُـولٌ هـذا؟!.. أمْ ضَـائــعْ؟!
يَـا هَــذا،..
يَـا هَــذا، قُــلْ لـي، هَــلْ تَــسْــمَـعْ..؟
هَـلْ تَــبْـكـي أحَــداً فـي الحَـجْـرِ أو الإجْــلاءْ..؟
هَــلْ دَمْـعُ الـعَـيْـنِ لـَـديْــكَ مُـعـافـى كـيْ يَــدْمَـعْ؟؟
عُـدْ بَـيْـتَـكْ..
إلـزَمْ دارَكْ.. وَتَـلَــثَّـمْ
فَـالـدُّنــيـا غـيْـر الـدُّنـيـا صَارَتْ.. فَـاحْــذَرْ
قَـدْ يَـمْـشـي حَـولَـكَ مَـنْ يَـمْـشـي
حَاذرْ مَـنْ يَـمْـشي حَـوْلَـكَ..
حَاذر.. وتَـبَـاعَــدْ
فـالـقُـربُ مـَن الآخَــرَ قَـدْ يُـعْـديـكَ.. تَـدارَكْ
حـَاولْ أنْ تَــفـْـهَــمَ مَـعْـنـى كـلِّ نُــثـارٍ
مِـنْ حَـولـك يُـنْـثَـرْ
فُـكَّ رُمُـوزَ شَـريـحَـةِ لُـغْـزٍ.. يَـبْـدو مُـبْـهَـمْ
لا تَـصْـرخْ كالـمـجْـنُـونِ.. تَـعَـلَّـمْ..
حَاول يَـا قَـلـبي،.. قــدْ تَـعْــرِفْ
واكْـشِـفْ سـرَّ الأسْـرارِ: يَـدُ الله الأعْـظَـمْ.

المصدر: علي عبدالله خليفة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها