النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11185 السبت 23 نوفمبر 2019 الموافق 26 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

معرض مشترك بين «جمعية الفن المعاصر» و«مجموعة شويطر الفنية»

العدد 11115 السبت 14 سبتمبر 2019 الموافق 15 محرم 1440

«أجيال».. ارتحالة عبر ثلاثة أجيال فنية؛ الرواد والمحترفين والشباب

رابط مختصر
في فضاء الأزمنة الثلاثة، يرتحل المعرض التشكيلي «أجيال» الذي نظمته «جمعية البحرين للفن المعاصر»، بالتعاون مع «مجموعة شويطر الفنية»، أواخر (أغسطس) الماضي، بمقر الجمعية في منطقة الجفير، إذ عبر ارتحالاته في فضاءات هذه الأزمنة يستعرض المعرض تجارب ثلاثة أجيال فنية بحرينية؛ جيل الرواد الأوائل، وجيل الفنانين المحترفين، بالإضافة إلى الجيل الصاعد من الفنانين الشباب المبتدئين في عوالم الفن.
إذ احتوى المعرض على أعمال خمسة فنانين من الجمعية، وأربعة عشر عضوًا من مجموعة شويطر، كما بيّن الفنان خليفة شويطر، رئيس الجمعية، موضحًا أن هذا المعرض هو الأول للمجموعة، وقد جاء ثريًا بما حفل به من تجارب زاوجت بين التجارب الفنية التي تحفل بها المملكة، وبيّنت مدى التنوّع في المدارس الفنية، بالإضافة إلى عُمق التجربة الزمني، إذ إنها تأسست منذ وقت طويل.
وفي سبيل عكس هذه التجارب، خاصة الشبابية، احتوى المعرض على أعمال فنية من مختلف المدارس التي أبدع بها الفنانون الشباب، خاصة المدرستين الواقعية والسريالية، إذ قدم هؤلاء مجموعة من الأعمال الرصينة ذات المستويات الجيدة، والتي تؤكد غنى الساحة التشكيلية المحلية وقدرتها على الاستمرارية بالعطاء الفني التشكيلي، وهذا ما تبيّنه مدى قدرة هؤلاء الشبان على التعامل مع الخامات على اختلافها، والجرأة في الابتكار والقدرة على الخروج عن المألوف، بالإضافة إلى ملامح أولية لخلق بصمة خاصة بكل فنان، كما يشير إلى ذلك الفنان السعودي ماجد الأجود، إذ يبيّن «إن كل فنان من الفنانين الشباب استطاع أن يخلق بصمته الخاصة على عمله الفني، وهذا ما يميز العمل الفني القادر على قول الجديد»، مضيفًا «جسّدت اللوحات معاني متعددة، لكنها ارتكزت على الإحساس والمعنى، فكل فنان شحن عمله بروحه، ما جعل اللوحات مليئة بالجمال، ومثيرة للدهشة والتساؤل».
هذه الاشتغالات التي سعد الفنانون الشباب بالمشاركة بها، إلى جانب أعمال الرواد والمحترفين، أعطتهم -كما يبيّن أعضاء المجموعة- دافعًا نحو مزيد من الاهتمام بالعمل الفني وجودته، إلى جانب كونها مكّنتهم من التأكيد على «أن البحرين تملك جيلاً مُبدعًا، قادرًا على توثيق قيم وفكر وتراث المجتمع من خلال الفن».

المصدر: سيد أحمد رضا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا