النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10973 الخميس 25 أبريل 2019 الموافق 20 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    6:36PM

أجمعوا على أنها تسهم في تجديد المشاعر.. شباب:

عيد الحب مناسبة جميلة وعلينا إظهار المودة لمن حولنا

رابط مختصر
العدد 10900 الإثنين 11 فبراير 2019 الموافق 6 جمادى الثاني 1440

يتخذ البعض مناسبة عيد الحب ليعبر فيها عمّا يكنه لشريك حياته، أفراد أسرته وحتى أصدقائه من مشاعر حب صادقة، ويعتقد معظم الذين يحتفلون بهذه المناسبة ان تخصيص يوم يختلف عن بقية أيام العام للتعبير عن الحب أمر في غاية الأهمية لكسر الروتين وللتعبير عن الحب بحسب طريقة الشخص، ويرى من يحتفل بهذه المناسبة أنها لا تقتصر على العشاق فقط، انما هي مناسبة جميلة تجعل من يحتفل بها شخصا مميزا بعيدا عن العادات والتقاليد ولكن من دون التقليل منها، وهناك من يوافق وايضا من يعارض الاحتفال بهذه المناسبة. حول هذا الشأن اجرينا هذا الاستطلاع مع عدد من الشباب بهدف التعرف على انطباعاتهم وآرائهم.

وقالت دانة الهرمي: «لم احتفل ابدا في السابق بعيد الحب، ولكن هذا العام قررت انا وصديقاتي الاحتفال بهذه المناسبة من باب التغيير، ولتكون صداقتنا اكثر قربا ولنعبر لبعضنا عن محبتنا، فمن الجميل ان نقوم بهذا الأمر ونجدده في كل عام حتى تدوم صداقتنا لسنوات طويلة»، وتابعت دانة: «سنقوم بالاحتفال عن طريق تبادل الهدايا والتي ستكون في الغالب عبارة عن بطاقات معايدة بين الصديقات حتى نحظى بيوم مميز ومن ثم سنذهب لأحد المطاعم لتناول وجبة العشاء وقضاء وقت ممتع معا».
اما مؤيد ربيعة فيقول: «أرى بأنه من الجميل الاحتفال بعيد الحب، فهذه المناسبة جميلة يتمكن فيها المرء من التعبير عن مشاعره لمن يحب بطريقة تختلف عن سائر أيام العام، لذلك قررت الاحتفال مع من أحب، وسيكون احتفالنا عبارة عن الذهاب لأحد المطاعم او حتى بالمنزل لإحياء الحب حتى تكون ذكرى، وسأقوم بشراء الهدايا التي تدوم لسنوات والتي يسهل الاحتفاظ بها لنتمكن من تذكرها معا كلما قضينا عاما جديدا مع بعضنا البعض».
من جانبها قالت جنان المهدي: «لا أحتفل بعيد الحب بشكل سنوي، فالحب بالنسبة لي يجب اظهاره في كافة ايام العام ولا يجب التعبير عنه في يوم واحد فقط، واذا كانت الظروف تسمح للاحتفال فدائما نخرج انا وزوجي الذي اعتبره صديقي وحبيبي وسندي لتناول وجبة العشاء في احد المطاعم الهادئة والجميلة والتي تتميز بطابع رومانسي».
وفي ذات الشأن قال محمد فردان: «عيد الحب ليس مقتصرا على العشاق فقط، بل يجب اظهار حبنا لمن يهمنا أمرهم، كما انه من الضروري افشاء الحب بين الاهل والاصدقاء والازواج والمتحابين وزملاء العمل حتى نتمكن من خلق جو تسوده الألفة والمودة ونتخلص من الكراهية المنتشرة لدى بعض للأسف»، وعن طريقة احتفاله قال محمد: «لا احتفل بعيد الحب في الوقت الراهن ولكن من الممكن ان احتفل به مع شريكة حياتي مستقبلا، وحينها سأحدد طريقة الاحتفال، حيث انني احب ابتكار طرق اخرى تتميز عن الطرق المعتادة والمنتشرة».
المصدر: حسين المرزوق:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها