النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12234 الخميس 6 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:49PM

منها توسعته وإزالة دواراته وإيجاد جسور علوية له

العدد 12210 الاثنين 12 سبتمبر 2022 الموافق 16 صفر 1444

مرشحو الشمالية يطرحون خططًا وحلولاً للاختناقات المرورية في «شارع البديع»

رابط مختصر
يُعد شارع البديع من أكثر الشوارع ازدحامًا في المحافظة الشمالية بمملكة البحرين، وهو شريان حيوي يربط بين 20 قرية، هي البديع - الدراز - بني جمرة - المرخ - سار - باربار - مقابة - جنوسان - الشاخورة - أبوصيبع - كرانة - الحجر - القدم - المقشع - جدحفص - جدالحاج - السنابس - الديه - البرهامة - جبلة حبشي - عين الدار. ويبلغ طول شارع البديع 13 كيلومترًاـ وهو من مسارين فقط.
وكان لمرشحي دوائر قرى شارع البديع آراؤهم وخططهم الخاصة لحل أزمة المرور الخانقة في هذا الشارع الحيوي، والتي طالما شكا منها المواطنون، إذ إن أوقات الانتظار في الزحام بساعات الذروة قد تصل الى 25 دقيقة.

استبدال الدوارات وتوفير شوارع جانبية
وقال النائب الحالي سيد فلاح هاشم الدائرة الخامسة بالمحافظة الشمالية إن المسؤولين في وزارة الأشغال قد أعلنوا أن الوزارة انتهت بالفعل من إعداد المخططات المبدئية لمشروع تطوير شارع البديع وتوسعته إلى 3 مسارات، واستبدال الدوارات بإشارات ضوئية وتوفير شوارع جانبية للخدمات على كلا المسارين، ولكن وبعد مرور 9 سنوات من هذه الإعلانات ما زال الشارع يشهد ازدحامات كثيفة في وقت الذروة. وأشار هاشم إلى أن اللقاءات مع المسؤولين عن مشروع تطوير الشارع في الوزارة، أو إجاباتهم عن الأسئلة والمقترحات البرلمانية على حد سواء، كانت بالإجابة الوحيدة التي نحصل عليها، وهي أنه سوف يتم الشروع بالبدء بالمشروع عما قريب، ومن ضمن هذه المواعيد التي يتم طرحها كان من المفترض البدء بالعمل في عام 2022 الجاري والانتهاء من المشروع في العام 2024. وأضاف هاشم أن مشروع تطوير شارع البديع وإعادة تأهيله سيموّل من ميزانية الدعم الخليجي كما تم التصريح سابقًا.
وأكد هاشم أن إعادة تأهيل شارع البديع وتنفيذه على أرض الواقع بأقرب فرصة سيكون من ضمن ما نسعى إليه، ليتكامل مع ما تم بالفعل من مشاريع للبنى التحتية في المملكة.

توسعة الشارع.. وثلاثة مسارات
وقالت عضو المجلس البلدي بالمحافظة الشمالية -التي تعتزم إعادة ترشحها عن الدائرة الثانية بدرية أحمد- إن شارع البديع هو من أقدم الشوارع في مملكة البحرين، ومع مرور الوقت ومضي السنين لوحظ ازدياد كبير بأعداد السيارات، إذ أصبح الشارع يضم حوالي ألف سيارة جديدة شهريا، ما يضطر المواطنين إلى استخدام شوارع فرعية، كشارع النخيل وشارع 13 بداخل قرية سار، هروبًا من الزحام الخانق.
وأضافت بدرية أن الجهات المعنية في الدولة انتهت تقريبًا من جميع المخططات والاستعدادات، والانتهاء من استملاكات بعض الأراضي لتطوير شارع البديع الذي سيبدأ في نهاية الثلث الأول من العام القادم 2023، وسيتم من خلاله توسعة الشارع إلى ثلاثة مسارات لكل اتجاه بدلًا من المسارين الحاليين، وإنشاء أرصفة للمشاة والدراجات، إلى جانب إلغاء جميع الدوارات الموجودة على الشارع واستبدالها بإشارات ضوئية، عدا دوار القدم الذي سيظل على ما هو عليه لوجود عدد كبير من الخدمات أسفله.
وقالت بدرية إن هذه الحلول في رأيها قد تسهم في حل جزء من المشكلة بسبب زيادة عدد المسارات الى ثلاثة، ولكن مع كثرة الإشارات الضوئية فستبقى نسبة «لا بأس بها» من الازدحامات بهذا الشارع.

جسرعلوي.. وتقليص الإشارات الضوئية
وقال المرشح والعضو الحالي بالمجلس البلدي عن الدائرة الثالثة محمد الدوسري إن الاقتراح تم بالفعل وتم رفع طلب تقليل عدد الإشارات الضوئية على شارع الجنبية وبناء جسر معلق علوي للمشاة يربط بين البديع وبني جمرة، كما تم رفع طلب تشجير وترتيب الشارع وتثبيت كاميرات مراقبة السرعة لتقليل الحوادث المميتة بسبب السرعة المفرطة وعدم وجود أي رادع لها على شارع البديع، كما من المتوقع للزحام أن يزداد كثافة في ظل افتتاح مدينة سلمان ورجوع الطلاب للمدارس بعد إنجلاء الجائحة ورجوع الأوضاع لطبيعتها.

مراجعة تصاريح المجمعات التجارية
أما أماني النفيعي المرشحة للمجلس النيابي عن الدائرة الثالثة الشمالية فاقترحت تشكيل هيئة أو لجنة للتخطيط الاستراتيجي الوطني، ويكون أعضاء هذه الهيئة من نخبة المنتسبين للمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، وتتمثل أعمالها في عمل بنية تحتية للطرق والشوارع تتواءم مع كثافة الحركة المرورية وضمان انسيابيتها للعشر أو العشرين السنة القادمة، كما شددت على أهمية تشديد إجراءات منح الرخص للعمالة ومراجعة تصاريح إقامة المجمعات التجارية والترفيهية، ومنح هذه التراخيص في أماكن بعيدة عن الشارع نفسه لحين توسعته وتحسينه وإيجاد طرق بدلية لتمر منها المركبات، ما يحول دون وقوع حوادث وإرباك عمل سير المرور.
وأضافت النفيعي أن عملية التوسعة على شارع البديع -التي ستضم 6 مسارات رئيسة- ستسهم في تخفيف الازدحام بشكل واضح، ويمكن أيضًا تملك الأراضي حول شارع البديع لعمل توسعة مناسبة، وذلك بعد دراسة جميع تكاليف التملك، مع تطوير خدمات النقل والعمل على إنشاء القطار السريع المعلق. ولفتت النفيعي إلى أننا بحاجه لأفكار تطبيقية وسياسات وتشريعات من شأنها الحد من هذه الازدحامات والاختناقات المرورية، بحيث تنجز وفق حطة تشغيلية متكاملة.

تأمين مداخل ومخارج للقرى كافة
وقال المرشح البلدي للدائرة الخامسة بالمحافظة الشمالية عيسى العصفور إن شارع البديع هو شريان الحياة ونبضها، إذ يخدم كل قرى شارع البديع المتصلة ومترامية الأطراف، وصولًا إلى مدينة سلمان ومناطق شارع الجنبية، ونقطة امتداد لكل المناطق التي لها اتصال تراتبي متصل بشارع البديع، والممتد من منطقة النعيم إلى البديع، إذ تشترك فيه محافظتا الشمالية بنسبة 68% والعاصمة 32%.
وأشار العصفور إلى أن شارع البديع بحلته الجديدة سوف يسهم في تأمين الاستقرار الأسري والتعليمي من تقليص فترات الانتظار في الشارع والاختناقات المرورية التي قد عاشها أهالي شارع البديع في السنوات الأخيرة، وبالأخص بعد افتتاح مدينة سلمان، وكذلك سيحقق مشروع شارع البديع قفزة متميزة في مجال سوق العقار، وانتعاش الأسواق المالية والتجارية بأشكالها المختلفة.
وأضاف العصفور أن مشروع إعادة تأهيل وتطوير شارع البديع تمت دراسته بالفعل قبل أكثر من 6 سنوات من قبل كل الجهات والأقسام المعنية بوزارة الأشغال بالتعاون مع المجلس البلدي للمحافظة الشمالية وأمانة العاصمة، على أن يتم بدء العمل على تأهيل الشارع وتطويره وتأمين مخارج ومداخل لكل القرى التابعة لشارع البديع نهاية عام 2023. وقال مرشح الدائرة السابعة عن المجلس البلدي زكريا الخباز إن كل مشكلة ولها حل، ونيتنا في الدخول للانتخابات البلدية العمل على إيجاد الحلول للمشاكل وتسهيل عملية حركة المرور والأمان وتجميل المنطقة، وإيصال المقترحات والشكاوى ووضع الحلول اللازمة بمساعدة الحكومة والشعب، مؤكدًا ضرورة رصد ميزانية كافية لجعل المنطقة مختلفة جدًا، وهناك الأفكار والمشاريع الكثيرة التي تصب في صالح الوطن والمواطن وجمالية المنطقة، وأهمها توسعة شارع الجنبية وإنشاء كوبري على الكوبري الرابط بين الجنبية والجسرة مقابل مبنى صحيفة «الأيام».
أما المرشح عن الدائرة الأولى للمجلس النيابي ياسر الموالي فأكد أن تطوير شارع البديع مطلب جميع القاطنين في هذه المنطقة، وبحسب متابعتنا للخطط والمشاريع الخدمية القادمة فنأمل أن تقوم وزارة الأشغال بالإسراع في تنفيذ وعودها بالبدء في تطوير شارع البديع وتوسعته الى 3 مسارات واستبدال الدوارات بإشارات ضوئية.
وأكد الموالي أن ملف البنية التحتية من الملفات المهمة ذات الأولوية التي بلا شك سيتضمنها برنامج عمل الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، والتي سيقررها البرلمان القادم، ولا بد أن تدرج الموازنات اللازمة لتطوير شارع البديع ضمن ملف البنية التحتية للدولة؛ لما له من أهمية في تعزيز الخدمات للمواطنين.
المصدر: سيد أحمد الوداعي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها