النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12234 الخميس 6 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:49PM

بالتعاون مع الجمعيات.. مقترح برلماني:

العدد 12182 الإثنين 15 أغسطس 2022 الموافق 17 محرم 1444

بنــك لـ«الــدواء الخيـــري» لحـــل مشكلـــة نقـــص الأدويـــة

رابط مختصر


تدرس لجنة الخدمات بمجلس النواب مقترحًا برلمانية يقضي بإنشاء «بنك للدواء الخيري».
وتقوم فكرة الاقتراح على قيام وزارة الصحة بإنشاء بنك للأدوية من خلال جمع الأدوية الصالحة للاستخدام والفائضة عن حاجة المواطنين.
وينصّ المقترح على أن تقوم الوزارة باستقبال الأدوية وتعيين المتخصصين الذين يتم عن طريقهم الإشراف على هذا البنك بالتعاون مع الجمعيات الخيرية، كما يستقبل البنك التبرعات المادية، بالإضافة إلى تبرعات الدواء.


وجاء في المذكرة الإيضاحية للمقترح الذي تقدّم به النائب أحمد العامر أنه يهدف إلى مساعدة الفئات من ذوي الدخل المحدود عن طريق توفير العلاج المناسب لهم، وذلك في حال عدم القدرة على شراء بعض الأدوية.
وأشارت المذكرة الإيضاحية في سياق الحديث عن المبرّرات إلى «الارتفاع في أسعار الدواء وضرورة الترشيد في استخدام الأدوية من أجل ترشيد الموازنات الكبيرة التي تُصرف على العلاج والأدوية من قبل خزينة الدولة».
كما أشارت إلى أن المقترح سيسهم في حلّ الكثير من المشاكل التي تتعلق بعدم توافر بعض الأدوية وندرتها والسعي لإيجاد الحلول لمثل هذه المشكلة.
وقالت المذكرة الإيضاحية إن بنك الدواء مطبّق في العديد من دول العالم، وأنّه حريٌ بمملكة البحرين الاقتداء بتلك التجارب الناجحة.
ونوّهت المذكرة أن البنك المقترح من المزمع أن يساعد في توفير العلاج للكثير من الحالات التي قد تحتاج إلى بعض الأدوية في ظلّ عدم توافرها، وهو الأمر الذي يتكرّر بين الفينة والأخرى حيث تنفذ بعض الأدوية.
وأشارت إلى أن البنك سيعمل جنبًا إلى جنب مع كافة الجهات والمؤسسات المعنية، وذلك في توفير الأدوية وبشكل مجّاني لجميع الفئات الضعيفة والموجودة في المملكة وغير القادرة على دفع ثمن أدويتها.
واستندت القانون - بحسب ما جاء في مذكرته الشارحة - على المادة الدستورية الثامنة والتي كفلت لكل مواطن الحق في الرعاية الصحية وتعنى الدولة بالصحة العامة وتكفل وسائل الوقاية والعلاج بإنشاء مختلف أنواع المستشفيات والمؤسسات الصحية.
المصدر: فاطمة سلمان:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها