النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12234 الخميس 6 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:49PM

في ضوء ما نشرته «الأيام».. النائب الأول لرئيس النواب:

العدد 12182 الإثنين 15 أغسطس 2022 الموافق 17 محرم 1444

ندعم توجّهات «المركزي» باستحداث فرص واعدة للشباب

رابط مختصر
أكد النائب عبدالنبي سلمان أن النائب الاول لرئيس مجلس النواب أهمية توجهات مصرف البحرين المركزي بشأن التركيز خلال الفترة القادمة على استحداث فرص عمل جديدة ومتنوعة في مجالات الصيرفة المفتوحة والبنوك الرقمية والتكنولوجيا المالية وأنظمة التسويات والتحويلات المالية والتخصصات المالية المستحدثة، وذلك وفق ما نشرته صحيفة «الأيام».
وشدّد على انه لتطوير صناعة الصيرفة في البحرين يجب أن يُستفاد من الخبرات التراكمية والتطورات في صناعة الصيرفة التي اثبت فيها شباب وشابات البحرين قدرات استثنائية، طالما استفادت منها العديد من دول الجوار، وبالتالي فإن الطموح هو أن توجد لدينا استراتيجية وطنية ذات افق واضح وخطط خمسية لإحلال العمالة الوطنية المؤهلة بأحدث البرامج العلمية والأكاديمية في هذه الصناعة الواعدة، والتي اثبتت البحرين بشبابها علو كعبها وامكاناتها الكبيرة الواضحة والضمنية. كما اضاف النائب سلم أن أن نسبة الـ60% للبحرنة في هذا القطاع يفترض ألا تكون مقبولة من قبل مصرف البحرين المركزي ولا حتى من البنوك العاملة في البحرين، التي وضح توسعها الكبير في مجالات الصيرفة بكل تفرعاتها، ولا بد من أن يأخذنا الطموح للوصول تدريجيا الى نسبة تفوق 90%، خاصة أن لدينا اهم مركز تدريب مصرفي على مستوى المنطقة بل والشرق الأوسط برمته، وهو بمنزلة جامعة متكاملة تحت مسمى معهد البحرين لتدريب المصرفيين BIBF وبقدرات علمية وعالمية معترف بها دوليا لدى أهم الجامعات العاملة في هذا المجال، وكذلك الإسهامات الكبرى التي تقدمها الجامعات المحلية وفي مقدمتها جامعة البحرين.
وشدّد النائب سلمان على أن قطاع البنوك والمؤسسات المالية يشكل جانبًا مهمًا وأساسيًا من الدخل القومي للبحرين، وهو في نمو مضطرد عامًا بعد آخر، ولا بد من إيلائه أهمية أكبر وأن توضع له استراتيجيات واعدة، خاصة في جوانب إعطاء الفرصة كاملة لشباب وشابات الوطن، ولن يتحقق ذلك الا بتضافر الجهود بين مختلف الجهات وضمن خطة استراتيجية ووطنية سنظل نطالب بها لكي يجد أبناء الوطن فرصتهم في الإسهام الجدي في عملية التنمية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها