النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11653 الخميس 4 مارس 2021 الموافق 20 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:40AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    5:40PM
  • العشاء
    7:10PM

بحضور رئيس مجلس النواب المصري ورئيس الفريق الاستشاري بالاتحاد الدولي..

العدد 11644 الثلاثاء 23 فبراير 2021 الموافق 11 رجب 1442

«العسومي» يترأس البرلمان العربي ويدشن المرصد العربي لحقوق الإنسان

رابط مختصر
ترأس عادل عبدالرحمن العسومي عضو مجلس النواب ورئيس البرلمان العربي الجلسة العامة الثالثة من دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الثالث للبرلمان العربي، بحضور المستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب المصري، ورينولد لوباتكا رئيس الفريق الاستشاري رفيع المستوى المعني بمكافحة الإرهاب بالاتحاد البرلماني الدولي.
وخلال الجلسة التي عقدت في مقر جامعة الدول العربية بجمهورية مصر العربية الشقيقة، دشن البرلمان العربي المرصد العربي لحقوق الإنسان، بهدف رصد وتوثيق أوضاع حقوق الإنسان في الدول العربية، وإبراز موقفها من التصديق على الاتفاقيات الدولية والعربية المعنية بقضايا حقوق الإنسان، سعيا لإعادة رسم وبلورة الصورة الذهنية الصحيحة والسليمة عن الدول العربية في الخارج، خاصة من خلال الرد على ادعاءات التقارير المسيسة والمغلوطة التي تصدر من بعض الجهات غير ذات الصلة بشأن حالة حقوق الإنسان في بعض الدول العربية، وتفنيد ما تتضمنه هذه التقارير من ادعاءات واتهامات باطلة.
وقام النائب عادل العسومي والمستشار حنفي جبالي بتوقيع بروتوكول للتعاون المشترك بين البرلمان العربي ومجلس التعاون المصري، ووضع تصورات مشتركة لتطوير العمل الرافد والمثري لجهود البرلمانات العربية.
وأكد النائب العسومي على أهمية زيادة تفعيل الدبلوماسية البرلمانية لبرلمانات الدول العربية باعتبارها أداة مهمة، للتعبير عن رأي الشعوب العربية في المحافل الإقليمية والعالمية.
وذكر أن الدور البرلماني ذو فاعلية وتأثير في نصرة القضايا العربية والإسلامية، ورعاية مصالح شعوبها، وتحقيق التكامل وتوحيد الجهود مع الحكومات العربية في التصدي لكل ما من شأنه النيل من وحدة واستقرار الدول العربية، والتصدي له، والوقوف صفا واحدا أمام كل أشكال التدخلات الخارجية في سيادة الدول العربية.
إلى ذلك، ناقشت الجلسة العامة للبرلمان العربي مشاريع القوانين الاسترشادية العربية الخاصة بتعزيز تعليم اللغة العربية في الدول العربية الأقل نموا، ومكافحة الأمية في العالم العربي، وتشجيع القراءة في العالم العربي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها