النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11528 الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:33PM
  • المغرب
    4:57PM
  • العشاء
    6:27PM

الصالح: تكثيف جهود المجلس لإنجاز القوانين بالتعاون والتنسيق مع الحكومة

العدد 11517 الإثنين 19 أكتوبر 2020 الموافق 2 ربيع الأول 1442

«الشورى» يعتمد رؤساء اللجان النوعية بالمجلس بعد تغييرات بسيطة

رابط مختصر

أعلن رئيس مجلس الشورى علي الصالح انتخاب رؤساء اللجان النوعية بالمجلس ونوابًا لهم، وذلك بعد التوافق بين الأعضاء، وجاءت التغييرات في رؤساء اللجان بسيطة ولم تشهد تغييرًا يذكر، إذ تم التجديد للشورية دلال الزايد في اللجنة التشريعية والقانونية، واختيار عادل المعاودة نائبًا لها.
فيما شهدت لجنة الخارجية والدفاع والأمن الوطني تغييرًا، إذ انتُخب يوسف الغتم رئيسًا وفيصل النعيمي نائبًا، وفي اللجنة المالية والاقتصادية جدّد الأعضاء للشوري خالد المسقطي، فيما تم التوافق على الشوري رضا فرج نائبًا له.
وشهدت لجنة الخدمات تجديدًا للشورية الدكتورة جهاد الفاضل وتم التوافق على هالة رمزي نائبًا للرئيس، وتوافق لجنة المرأة والطفل على إسناد رئاستها إلى الشورية ابتسام الدلال، وفاطمة الكوهجي نائبًا.
كذلك توافق الأعضاء على اختيار رئيس جديد للجنة المرافق العامة والبيئة، هو الدكتور محمد علي حسن، وجمعة الكعبي نائبًا له، وبقيت الشورية سبيكة الفضالة على رئاسة لجنة شؤون الشباب وتم التوافق بين الأعضاء على نانسي خضوري نائبًا للرئيس.
وقال رئيس المجلس علي صالح الصالح إن التغييرات في اللجان جاءت في الحدود الدنيا، مشيرًا إلى إن المجلس عمل على النزول عند رغبات جميع الأعضاء قدر الإمكان.
وفي بند آخر، توافق مجلس الشورى على اختيار ممثلي المجلس في اللجنة التنفيذية للشعبة البرلمانية في الجلسة المنعقدة حاليًا، إذ تم التوافق على الشوريين درويش المناعي، دلال الزايد، سبيكة الفضالة، محمد الخزاعي.
فيما تقدم الشوري رضا منفردي وفاطمة الكوهجي بطلب الانسحاب من التقدم لعضوية اللجنة؛ وذلك لاختيار 4 ممثلين فقط.


بدوره، أشاد رئيس مجلس الشورى علي الصالح بروح التعاون والمسؤولية بين أعضاء المجلس.
وأكد الصالح أهمية تكثيف الجهود التشريعية لإنجاز المراسيم ومشروعات القوانين المحالة إلى المجلس خلال الدور التشريعي الثالث من الفصل التشريعي الخامس، مبينًا حرص المجلس على التعاون والتكامل مع مساعي الحكومة لتجاوز التحديات الاستثنائية التي تواجهها مملكة البحرين ودول العالم نتيجة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، والتأثيرات الاقتصادية المصاحبة لها على المستوى العالمي.
مؤكدًا أن المسؤولية الوطنية تتطلب من الجميع جهودًا مضاعفة خلال هذا الدور لمواكبة متطلبات المرحلة، يأتي من أهمها إقرار مشروع الميزانية العامة للدولة للعامين 2021-2022، فضلاً عن المراسيم بقوانين المحالة إلى المجلس والتي صدرت خلال الإجازة التشريعية.
وتوافق المجلس على اختيار لجنة الرد على الخطاب السامي، وأكد رئيس المجلس أن الاتفاق جاء بناءً على التوافق السابق بين الأعضاء، وهو أن يتم تشكيل مجموعة لكل سنة تعمل في اللجنة السنوية للرد على الخطاب السامي لجلالة الملك المفدى.
المصدر: غالب أحمد:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها