النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

العدد 11308 الأربعاء 25 مارس 2020 الموافق 30 رجب 1441

12 سؤالاً للنائب خلال دور الانعقاد الواحد

رابط مختصر
بعد أخذٍ وجذب بين النواب، صوت الأغلبية بالموافقة على تعديل المادة (137) من المرسوم بقانون رقم (54) لسنة 2002 بشأن اللائحة الداخلية لمجلس النواب بشأن عدد الاسئلة التي يجوز للعضو أن يقدمها، ليكون الحد الأقصى لها اثني عشر سؤالاً خلال دور الانعقاد الواحد، بدلاً من سؤال واحد شهريًا.
وحول ذلك، قال النائب محمود البحراني إن اتباع الشفافية وتوفير المعلومات الدقيقة، من شأنه تحويل الأسئلة البرلمانية من كمية إلى نوعية.
وأشار النائب الثاني لرئيس مجلس النواب علي زايد إلى أن هناك حاجة لتوسيع صلاحيات النائب لكن هذا الأمر مبالغ فيه، متسائلاً عما إذ كان بإمكان المجلس احتواء هذا الكم الهائل من الاسئلة، والتي تكون أغلبها مكررة، معتبرًا التعديل «ترف تشريعي».
وبدوره، أوضح رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية محمد العباسي أن النائب غير ملزم بتوجيه سؤال، وليس من الضروري أن تناقش كل الأسئلة في المجلس، والعديد من النواب يبحث أن أجوبة معينة ليستخدمها لتفعيل أدوات أخرى، كما أن التعديل لا يلزم النائب بتوجيه سؤال».
وقال النائب أحمد العامر:«نحن مع زيادة الصلاحيات»، في حين علق النائب محمد بوحمود بأن«الأسئلة ناعمة، والأجوبة ينقصها الملح»، وأضاف النائب إبراهيم النفيعي عليهم بأن أغلب أجوبة الحكومة«كوبي – بيست».
من جانبه، قال النائب خالد بوعنق إن بعض النواب يخافون على مشاعر الوزراء، مستغربًا رغبتهم في تقليص صلاحياتهم، ومضيفًا«نحن ننتظر بداية كل شهر لنرفع أسئلتنا، نريد من المجلس وقفة رجل واحد».
أما النائب زينب عبدالأمير فقد اعتبرت الأسئلة النيابية إشارة لمكامن الضعف بالوزارة، وفي الوقت الذي أبدت النائب كلثم الحايكي عدم استغربها من رد الحكومة، علقت«ردود الزملاء موضع استغراب، ببساطة يمكن للنائب ألا يسأل إذا لم يكن يرغب بذلك».
وذكر النائب ممدوح الصالح أنه تقدم بسؤال خلال الدور السابق تم إسقاطه، وذلك بخلاف ما تمت الإشارة إليه خلال النقاش، ومؤكدًا أنه غير صحيح ما تمت الإشارة إليه بشأن عدم سقوط أي سؤال.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها