النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

في حفل إطلاق «الوثيقة العربية لحقوق المرأة».. زينل:

دعم جلالة الملك حقق للمرأة البحرينية إنجازات غير مسبوقة

رابط مختصر
العدد 11140 الأربعاء 9 أكتوبر 2019 الموافق 10 صفر 1440
أكدت فوزية بنت زينل رئيسة مجلس النواب أن مملكة البحرين؛ بفضل توجيهات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى؛ وتنفيذا لرؤية صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، حققت نقلة نوعية في تثبيت أركان العمل المؤسسي، المختص في متابعة تقدم المرأة البحرينية، حيث انتقلنا اليوم إلى مرحلة: «تقدم المرأة البحرينية»، بعد أن حققنا النجاح في مرحلة: «تمكين المرأة البحرينية».
وأشارت إلى أن الدعم اللامحدود والجهود الكريمة في مملكة البحرين أثمرت عن تدشين الخطة الوطنية للنهوض بالمرأة البحرينية، وإطلاق يوم المرأة البحرينية في الأول من ديسمبر من كل عام، الذي انطلق منذ عام 2008، وسوف نحتفل في هذا العام، وتزامنا مع الذكرى المئوية للتعليم في مملكة البحرين، للاحتفاء بالمرأة البحرينية في مجال التعليم العالي وعلوم المستقبل.
جاء ذلك خلال مشاركة رئيسة مجلس النواب صباح امس الثلاثاء في الجلسة الرئيسية التي أقيمت مناسبة إطلاق «الوثيقة العربية للمرأة العربية» بأبوظبي، في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وبرعاية كريمة من صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، «أم الإمارات»، وبتظيم من المجلس الوطني الإتحادي الإماراتي وبالتعاون مع البرلمان العربي، وبحضور الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة الاتحاد الوطني الإماراتي، والدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي، وعدد من البرلمانيين والشخصيات الدولية والعربية.
وخلال الجلسة التي حملت عنوان: «أم الإمارات.. المُمكّن الرئيسي للمرأة العربية: نموذج الإمارات»، تحدثت رئيسة مجلس النواب حول: «أسس ومقومات تمكين المرأة الخليجية». وأشارت إلى أن مملكة البحرين كان لها شرف استضافة أول اجتماعات لجان وورش عمل البرلمان العربي في إعداد «الوثيقة العربية لحقوق المرأة»، التي تنص على أنه لا مجال للحديث عن التنمية الشاملة والمستدامة، دون المشاركة الفعالة والتمكين التام للمرأة.
ودعت إلى ضرورة تشكيل لجان عربية لمتابعة تنفيذ ما جاء في هذه الوثيقة، مع الاستمرار في تنظيم مثل هذه اللقاءات بشكل دوري، للوقوف على آخر المستجدات فيما يتعلق بتطبيق بنود الوثيقة، والالتزام بها وتحقيقها على أرض الواقع، بإجراءات عصرية، متطورة ومرنة، وقالت «انه من حسن الطالع أن يتزامن حفل إطلاق (الوثيقة العربية لحقوق المرأة)، مع العرس الانتخابي الديمقراطي الذي تشهده حاليا، دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والانجاز غير المسبوق للمرأة الاماراتية، برفع نسبة تمثيلها إلى 50% في المجلس الوطني الاتحادي».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها