النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

أكّدوا أن زيادة الإنجاز والتميّز أساس العمل الوطني المشترك.. نوّاب:

متابعة برلمانية لمخرجات الملتقى الحكومي وتطوير الخدمات الحكومية

رابط مختصر
العدد 11139 الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 الموافق 9 صفر 1440

أشاد نواب بنجاح الملتقى الحكومي 2019، وللعام الرابع على التوالي، والذي يحقق الرؤية الحكيمة، عبر منصة عصرية، لإبراز الانجازات الوطنية، التي تحققت في ظل المسيرة التنموية الشاملة التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.
وأعربت رئيسة مجلس النواب فوزية زينل عن خالص التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء على رعايته الكريمة للملتقى، والتي تؤكد النهج المتواصل لتطوير منظومة العمل الحكومي، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء على متابعته الحثيثة وجهوده البارزة في تطوير أداء القطاع العام، وتنفيذ الأهداف الاستراتيجية للخطط التنموية، وتحقيق أهداف برنامج التوازن المالي.

مشيرة إلى أن ما تفضل به صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، خلال الملتقى الحكومي 2019، في تقديم عرض متميز حول أهم الإنجازات التي تحققت في العديد من المجالات، وأهم المشاريع الاستراتيجية التي يتم العمل عليها، إلى جانب التحديات المختلفة وكيفية تحويلها إلى فرص مستقبلية يتم استثمارها لصالح الوطن والمواطن، بالإضافة إلى استعراض أهم المؤشرات الاقتصادية والمالية، وإصدار سموه عددًا من التوجيهات الكريمة حول بعض القطاعات والبرامج، بهدف زيادة وتيرة التقدم فيها، يؤكد أن خدمة المواطن البحريني وتحقيق المزيد من الإنجاز والتكوير والتميز، سيبقى دائما وأبدا العمل الوطني المشترك لجميع مؤسسات الدولة وفعالياتها الرسمية والبرلمانية والمجتمعية.
مؤكدة حرص مجلس النواب على دعم كافة التوجيهات والمبادرات والمشاريع والبرامج والجهود التي تسعى لتحقيق تطلعات ورؤى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه. وأن المواطن البحريني وباعتباره الثروة الحقيقية التي يسعى الجميع للاستثمار فيه، وخلق الفرص النوعية من أجله، ومن أجل مستقبل الأجيال القادمة، فإن المنظومة التشريعية والرقابية ستظل دائما وأبدا الداعم المتواصل لتحقيق كافة التطلعات للوطن والمواطن.
وأوضحت أن المرحلة الوطنية المقبلة تقتضي من الجميع المزيد من التعاون والتكاتف لتحقيق أهداف المسيرة التنموية الشاملة، وأن الإرادة الوطنية المخلصة، والعزم والجد والاجتهاد، مع روح الابداع والتميز والابتكار، والعمل وفق روح الفريق الواحد «فريق البحرين» سيساهم في تحقيق التطلعات المنشودة لمملكتنا الغالية.
من جانبه، أكّد النائب غازي آل رحمة أن مجلس النواب سوف يتابع من موقعه الرقابي والتشريعي جميع النتائج والمشاريع والبرامج التي تمّ تداولها في الملتقى الحكومي، حيث سيكون المجلس داعمًا لجميع الإجراءات والخطط الرامية لتنفيذ التوصيات والمشاريع، كما سيسهم في رفد المؤسسات التنفيذية بالأفكار العملية وجميع الأطر والتشريعات التي تسهم في تسهيل تلك البرامج الطموحة.
وأشاد آل رحمة بما تضمنته كلمة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة من توجيهات واضحة بضرورة الاستمرار في تطوير الخدمات الحكومية لتكون بأعلى جودة واستمرار خلق التنافسية؛ من أجل التطوير والتحديث في كافّة المجالات وصولًا إلى التميّز.
كما أشار إلى تأكيدات سمو ولي العهد بأن المواطن هو أساس العمل ولا يوجد حدٌّ للتميّز في العمل، داعيًا لضرورة ترجمة تلك التوجيهات في صورة خطط واستراتيجيات عملية.
وتقدّم آل رحمة بالتبريكات والتهاني لجميع الوزارات والمؤسسات والجهات الحكومية التي حظيت خلال الملتقى الحكومي بجوائز التميّز نظير البرامج النوعية التي قدّمتها خلال السنة المنصرمة؛ وذلك إسهامًا منها في تحقيق التميّز الدائم والارتقاء بالخدمات الحكومية المقدّمة للمواطنين والمقيمين.
من جانبه، أكد النائب باسم المالكي أن الملتقى الحكومي يسهم بشكل واضح في العمل على تقديم أفضل الخدمات الحكومية للمواطنين وتحقيق أهداف التنمية المستدامة والتي ستنعكس إيجابيًا على حياة المواطنين، مشيرًا إلى أن تواجد وحضور سمو ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة في الملتقى وكلمته خلال الملتقى أكد حرص سموه في أن يكون العمل الحكومي من وإلى المواطن، كما أن القيادة تحرص على متابعة أداء الأجهزة التنفيذية في كل الجهات.
وقال النائب باسم المالكي إن الملتقى الحكومي السنوي يمثل مرحلة لمراجعة ما تم العمل عليه طوال عام كامل وما سيتم العمل عليه في السنة القادمة في كل الوزارات والجهات التنفيذية، مشيرًا الى أن الملتقى سيساهم في خلق محطة مراجعة وتقييم مستمرة لسرعة تنفيذ المشاريع والمبادرات الحكومية.
المصدر:  محرر الشؤون البرلمانية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها