النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

أشادوا بتأكيدات ولي العهد على أن المواطن هو أساس العمل الحكومي.. نوّاب:

الملتقى الحكومي فرصة لمراجعة أداء الأجهزة التنفيذية وتطوير الاستراتيجيات

رابط مختصر
العدد 11138 الإثنين 7 أكتوبر 2019 الموافق 8 صفر 1440

أكّد نوّاب أن الملتقى الحكومي الرابع خطوة هامة من السلطة التنفيذية نحو تطوير الخدمات ووضع الخطط والاستراتيجيات الكفيلة لتحقيق ذلك، مشيرين إلى أن رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء للملتقى تعبر عن اهتمام واسع من سموه في العمل على تجويد الخدمات المقدمة في مختلف المجالات من خلال منصة وطنية مهمة لتبادل الآراء ووجهات النظر لما فيه خير الوطن وازدهاره.
وقال النائب الثاني لرئيس مجلس النواب علي زايدإن مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في إقامة ملتقى يجمع القادة وصنّاع القرار والموظفين التنفيذين في حكومة البحرين يعطي دفعة للعمل الحكومي ويطور من الأداء ويرسم التوجهات المستقبلية، والاستفادة من الطاقات الشبابية التي تدير الوزارات والوظائف التنفيذية.

من جانبه أكد النائب عبدالرزاق حطاب أن الملتقى الحكومي 2019 المقام للمرة الرابعة على التوالي، سيسهم بلا شك في عكس الرؤية المستقبلية الهادفة إلى تلبية تطلعات المواطنين بما يدعم أهداف التنمية المستدامة المنشودة.
وقال: من الجميل أن يقوم القطاع الحكومي بتقييم خدماته بنفسه، وأن يضع نصب عينيه التحديات التي تواجهه، ليتمكن بذلك أن يصوغ لها حلولاً منطقية تتناسب مع واقعنا الراهن، وتقوم كذلك بتحقيق تطلعات الوطن والمواطنين، لا سيما أن مخرجات الملتقى الحكومي بنسخه الثلاث السابقة كان لها الأثر الطيب في إحداث تطور ملحوظ لنوعية الخدمات المقدمة.
وأكمل حطاب: نتطلع إلى مبادرات والمشاريع التي تلبي حاجة المواطنين من خلال تعزيز جودة الخدمة الحكومية، وتحقيق أفضل الممارسات التي تسهم في رفع كفاءة القطاع العام نحو التنمية الشاملة.
وأشار حطاب أن الملتقي الحكومي 2019، هو ارض خصبة كفيلة بتحويل التحديات الراهنة إلى فرص مستقبلية، كما أنه سيسهم في تنويع مصادر الدخل وخلق الفرص النوعية أمام المواطنين وبناء مستقبل مشرق للاجيال القادمة.
من جهته أثنى النائب حمد الكوهجي على ما جاءت به كلمة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء سمو ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة في الملتقى الحكومي والتي أكدت على أن المواطن هو أساس العمل الحكومي، مؤكدًا على أن الملتقى الحكومي يمثل فرصة لمراجعة عمل الحكومة وتقييم أداء الأجهزة التنفيذية.
وأضاف الكوهجي أن حرص سمو ولي العهد على تنظيم الملتقى الحكومي يؤكد دور سموه في متابعة برنامج عمل الحكومة وتسريع المشاريع التي تصب في مصلحة المواطنين، مشيرًا الى الدور الكبير الذي يضطلع به سمو ولي العهد الأمين في تحقيق تطلعات المواطنين.
وأشار إلى أن الملتقى السنوي وما صدر من سمو النائب الأول سينعكس حتمًا على الصالح العام وعجلة التنمية الاقتصادية والتي محورها المواطن البحريني، مؤكدًا أن المواطنين ينظرون لهذا الملتقى السنوي بتفاؤل لما يحمله من مشاريع طموحة وجديدة يتم الكشف عنها.
وشدّد الكوهجي على أن هذا الملتقى يشكل فرصة لمراجعة القصور الذي ربما قد يحصل في أداء الأجهزة الرسمية والتي من خلال هذا اللقاء السنوي يتم مراجعتها لتفاديها في المستقبل لما فيه صالح الوطن والمواطن.
من جانبه أكد النائب أحمد العامر أن الملتقى الحكومي الرابع خطوة هامة لصنّاع القرار في السلطة التنفيذية لطرح القضايا الهامة والتحديات التي تمر بها مملكة البحرين في جميع المجالات، مشيرًا إلى أن مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في إطلاق الملتقى من شأنه أن يحقق النجاح من خلال وضع الخطط والتوجهات المستقبلية لتطوير جودة أداء الحكومة بما يصب في صالح المواطنين.
وذكر أن الملتقى السابق ناقش بداية انطلاق برنامج التوازن المالي إلى أن أصبح اليوم واقع يتم تنفيذه ونرى نتائجه الإيجابية تتحقق على أرض الواقع من خلال خفض المصروفات الحكومية والعمل على زيادة الإيرادات، والنتائج التي أعلنت عنها الحكومة تدل على عمل جاد انتقل من مرحلة مناقشته في مجلس النواب إلى مرحلة التنفيذ والنجاح، ونأمل أن تتحقق أهدافه ضمن الخطة المعدة له لانتهائه في عام 2022، وهي نقطة تحقق التوازن المالي، مثمنا جهود وزير المالية الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وما يبذله من جهود واضحة لتحقيق التوازن المالي على أرض الواقع.
وذكر العامر أن الملتقى الحكومي يعزز برنامج عمل الحكومة، والسعي لتطوير جودة الخدمات وكفاءة الأداء الحكومي، وتحديد أولويات عملها من خلال خطط واستراتيجيات للتنمية، مؤكدا أهمية استمرار التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بما يصب في خدمة الوطن والمواطن.
من جانبه ثمّن النائب محمد بوحمود ما جاء في كلمة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء سمو ولي العهد الأمين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة خلال الملتقى الحكومي، والتي أكدت على أن المواطن هو أساس العمل الحكومي، مشيرا الى أن الملتقى الحكومي يأتي كمرحلة سنوية لمراجعة وأداء الأجهزة التنفيذية.
وأشار بوحمود الى أن الملتقى الحكومي يمثل مرحلة تحفيزية لتحركات الحكومة، وذلك لتقديم خدمات ومشاريع حكومية ذات جودة والعمل على متابعة تنفيذ برنامج عمل الحكومة، مؤكدا أن هذا الملتقى سينعكس على الخدمات والأعمال والمشاريع المقدمة للمواطن، والذي يعتبر الركيزة الأساسية في عمل الحكومة.
ولفت إلى أن مملكة البحرين كان لها دور ريادي في إطلاق مثل هذه الملتقيات الحكومية والتي تمثل مرحلة من المراجعة السنوية للأداء.
وشدد على ضرورة أن يكون الملتقى الحكومي أداة رقابية على سير عمل الإدارات والهيئات الحكومية؛ لمواكبة طموح ولي العهد في تسريع وتيرة الانجازات التي تحقق المزيد من التطور والرفاهية والانفتاح الاقتصادي في المملكة، والابتعاد عن البيروقراطية المعهودة.
المصدر: محرر الشؤون البرلمانية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها