النسخة الورقية
العدد 11182 الأربعاء 20 نوفمبر 2019 الموافق 23 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

السيسي: كتلة الميثاق تتبنى ملف تحسين الكوادر الوظيفية في القطاع العام مع بداية الدور

رابط مختصر
العدد 11079 الجمعة 9 أغسطس 2019 الموافق 8 ذو الحجة 1440
تبنت كتلة الميثاق النيابية تحسين كوادر موظفي الدولة دون تحميل الميزانية العامة أية أعباء مستجدة، وذلك برفع التسكين على درجات أعلى من ما هو معمول به حاليا، وباحتساب مميزات الموظفين كالعمل الإضافي، وقد تقدمت الكتلة بمقترحين في رغبة أولهما بخصوص تحسين كادر المعلمين والثاني لتحسين كوادر موظفي الوزارات والهيئات الحكومية في جميع الكوادر والجداول الاعتيادية والتخصصية والتنفيذية والقضائية والدبلوماسية.
وأوضح رئيس الكتلة المهندس محمد السيسي البوعينين أن هذا الملف له أهمية كبيرة، خصوصا بعد خروج عدد كبير من الموظفين على التقاعد الاختياري، وتقليص الهياكل، وبالتالي تضاعف المهام ومسئوليات الموظفين، وان هذه المقترحات ستعطي دفعة قوية للموظفين من أجل مضاعفة الجهد المبذول لتحقيق الأهداف والاستراتيجيات المرسومة لكل قطاع.
ومن أبرز ملامح تحسين كادر المعلمين أن يتم استحداث علاوة خاصة للمعلمين - علاوة طبيعة عمل - بواقع 100 د.ب (مائة دينار بحريني) لكل معلم خلال أشهر العام الدراسي، ورأت الكتلة في هذا البند حجم العمل الناتج عن خروج العدد الهائل من المعلمين للتقاعد الاختياري، ما يتطلب تغطية حصص تعليمية إضافية على المعلمين الحاليين.
كما يتضمن المقترح منح كل معلم ترقية فورية في حال مضت 3 سنوات على آخر ترقية، وحاز المعلم على تقدير جيد فأعلى في تقييم الأداء الوظيفي، على أن تكون الترقية إلى درجة أعلى، أو منحه علاوة تشجيعية دائمة في الراتب بما يعادل ثلاث رتب، وتضمن أيضا توظيف حاملي شهادة البكالوريوس في التربية أو البكالوريوس في التخصصات التعليمية الأخرى على الدرجة الرابعة التعليمية بدلاً من الدرجة الثالثة التعليمية، على أن ينتقل تلقائياً إلى الدرجة الخامسة التعليمية بعد مضي سنتين على توظيفه. بالإضافة الى تعويض المعلمين والعاملين بالمدارس عن الأعمال أو ساعات العمل الإضافية التي يكلف بها من الوزارة او المدرسة أو إدارة الامتحانات داخل او خارج المدرسة في غير أوقات العمل الرسمية وعلى وجه الخصوص خلال فترة الامتحانات والفعاليات المدرسية، وذلك تقديراً لإسهامات المعلمين ورفع مستوى الأداء الوظيفي للكادر التعليمي
وارتأت الكتلة أن فائض الباب الأول من ميزانية الوزارة بسبب إعادة الهيكلة سيغطي تكاليف هذه العلاوات والترقيات.
كما تقدمت الكتلة بمقترح لتحسين كوادر موظفي الوزارات والهيئات الحكومية في جميع الكوادر والجداول الاعتيادية والتخصصية والتنفيذية والقضائية والدبلوماسية، والذي من أبرز ملامحه تسكين درجات خريجي البكالوريوس أو ما يعادلها على الدرجة العمومية الثامنة بدلاً من الدرجة السابعة، تسكين خريجي الدبلوم المشارك على الدرجة العمومية السابعة بدلاً من الدرجة السادسة، تسكين خريجي الدبلوم على الدرجة العمومية السادسة بدلاً من الدرجة الخامسة، تسكين خريجي الثانوية العامة على الدرجة العمومية الخامسة بدلاً من الدرجة الرابعة، تسكين درجات خريجي درجة البكالوريوس في الكادر التخصصي على الدرجة التخصصية الرابعة بدلاً من الدرجة الثالثة، تعديل التسكين في باقي جداول الرواتب للوظائف القضائية والدبلوماسية وذلك برفع الموظف درجة عند التوظيف عما هو معمول به حالياً، وذلك بهدف تطوير مستوى جودة وكفاءة أداء الكادر البشري.
ووعدت الكتلة على لسان رئيسها محمد السيسي بتبني ملف المتقاعدين مع بداية دور الانعقاد الثاني، حيث إن هذه الفئة تستحق كل تقدير واحترام نظير الجهد الذي بذلوه للوطن من خلال سني عملهم في خدمة الدولة، كما أنهم خبرات وطاقات تستحق دعمها بالشكل الذي يليق بالعطاء الذي قدموه لبناء الدولة الحديثة في مختلف المجالات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها