النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11849 الخميس 16 سبتمبر 2021 الموافق 9 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

التوصيات التي خرج بها ستكون محل دراسة وبحث.. برلمانيون:

العدد 11046 الأحد 7 يوليو 2019 الموافق 4 ذو القعدة 1440

مؤتمر «تطلعات تشريعية» تجسيد لروح الحوار البناء لتطوير التشريعات

رابط مختصر
أشاد برلمانيون بالنجاح الذي حققه مؤتمر نعمل معا من أجل تحقيق تطلعات تشريعية، والذي عقده مجلس الشورى خلال الفترة من 3 – 4 يوليو الجاري، برعاية علي بن صالح الصالح رئيس المجلس، مؤكدين أنه يمثل خطوة اضافية في سبيل تعزيز التواصل بين مجلس الشورى والمواطنين.
وأشارت الشورية سبيكة خليفة الفضالة عضو نائب رئيس لجنة الشباب، الى أن ما شهده المؤتمر من نقاشات ومشاركات قيّمة بين عدد كبير من المسؤولين والمعنيين بمختلف القطاعات الحكومية، والشباب البحريني بمختلف تخصصاتهم وتوجهاتهم، عكس روح الحوار البناء لتقوية الأداء الحكومي والدفع بمزيد من التشريعات والقوانين التي تلامس احتياجات المواطن وتطلعاته نحو غد أفضل.
وأعربت عن تقديرها لكافة الجهود التي بذلت لنجاح المؤتمر، مثمنة في هذا السياق حرص رئيس مجلس الشورى على اقامته، مع تأكيده على أهمية متابعة مخرجاته والوقوف على كافة المواضيع التي أثيرت من خلاله والسعي للتعامل معها تشريعيا، مثنية على الجهود المخلصة التي قامت بها رئيسة المؤتمر المحامية دلال جاسم الزايد رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية بالمجلس، والتي أثمرت عن نجاح المؤتمر وتميّزه.
كما ثمنت الجهود التي قام بها منتسبو الأمانة العامة، وعلى رأسهم المستشار أسامة العصفور الأمين العام لمجلس الشورى، رئيس اللجنة التنظيمية العليا للمؤتمر والدكتورة فوزية يوسف الجيب الأمين العام المساعد للعلاقات العامة والإعلام والبحوث رئيس لجنة العلاقات الاعلام في اللجنة التنظيمية للمؤتمر، وياسر العسم رئيس قسم المراسم والتشريفات على الجهود الكبيرة التي قاموا بها للتحضير والتنظيم لأعمال المؤتمر قبل وخلال انعقاده.
من جانبه، أعرب عضو مجلس الشورى رضا منفردي عن بالغ شكره وتقديره لرئيس مجلس الشورى، الذي حرص على رعاية المؤتمر ومتابعة الحوارات والمناقشات داخل جميع ورش العمل التي عقدت على مدى يومين، مثنيًا في الوقت ذاته على الجهود المخلصة التي بذلتها رئيسة المؤتمر المحامية دلال جاسم الزايد رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية بالمجلس، وأثمرت عن نجاح المؤتمر وتميّزه. ونوّه بكل العمل المخلص الذي بذله الأعضاء رؤساء ورش العمل، إلى جانب منتسبي الأمانة العامة للمجلس، وشكل ركيزة أساسية لنجاح المؤتمر.
وأشار منفردي إلى أن المشاركة الفاعلة من مختلف شرائح وفئات المجتمع، إلى جانب المسؤولين ورجال الأعمال، تعكس إدراكهم وواجبهم الوطني، ودورهم المحوري في الإسهام بوضع الخطط والإستراتيجيات الرامية لتحقيق مزيد من التقدم والنماء لمملكة البحرين، وتعزيز منظومة التشريعات الوطنية، وفقًا لتطلعات وطموحات مختلف شرائح المجتمع.
وقال منفردي إنَّ المؤتمر وعلى مدى اليومين الماضيين، شهد تفاعلًا كبيرًا تحققت من خلال الأهداف التي رُسمت له، خصوصًا مع تنوّع الحضور والمشاركين في ورش العمل التي عقدت، مشيدًا بحرص المشاركين على طرح الأفكار والتطلعات فيما يتعلق بتطوير قطاعات الصحة والتعليم وسوق العمل، والتوازن المالي، والتوازن بين الجنسين، إلى جانب تقديم الحلول والتصورات للتحديات التي تواجه سوق العمل، وتطوير الخدمات الحكومية الإلكترونية.
ولفت منفردي إلى أن المشاركين في المؤتمر يعتبرون القاعدة الأساسية لشركاء مجلس الشورى، وهم نواة الشراكة المجتمعية التي يعمل المجلس على الوصول إليها، إيمانًا بدورهم الوطني، وقدرتهم على العطاء والإخلاص في كل ما من شأنه إعلاء اسم مملكة البحرين.
من جهته، قال النائب ابراهيم النفيعي، إن المشاركات والورش التي صاحبت المؤتمر، والتوصيات المهمة التي خرجت بها، لاسيما فيما يتعلق بالشأن الاقتصادي وتمكين المرأة، وتعزيز حقوق المواطن، وفق رؤى متطورة، ومتناغمة مع الوضع المحلي، يمثل استثماراً صحياً للقدرات الوطنية، وتعزيز مكانتها، بالأفق التي تستحقه.
وقال إن جلسات الطاولة المستديرة، والحوار الهادف والنفعي ما بين المسئول والمواطن، والتي كان أحد ثمرات المؤتمر، يعكس الوعي التام من قبل قيادات مجلس الشورى في رفعة شأن الوطن، وتعزيز مكانته، وسد أوجه القصور، ومعالجتها، بحكمة، ونضج سياسي عميق.
وبين النفيعي الذي حضر المؤتمر، أن الاهتمام الذي لاقته فئة ذوي الاحتياجات في الورقات المقدمة، وما تخللها من طرح ونقاش جاد ومستفيض، تخللها مشاركة البعض منهم، يعكس دور هذه الفئة المهم في خدمة المجتمع، كجزء أصيل ومؤثر، وناهض في بناء الوطن، والسمو برفعته.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها