النسخة الورقية
العدد 11151 الأحد 20 أكتوبر 2019 الموافق 20 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

د.معصومة: ضرورة توفير معلمي واختصاصيي «الإشارة» لطلبة الثانوية مساء

رابط مختصر
العدد 11024 السبت 15 يونيو 2019 الموافق 12 شوال 1440
أشادت النائب د.معصومة عبدالرحيم بالمبادرات التشجيعية التي قام بها الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم بإرساله رسائل نصية قصيرة هنأ خلالها الطلبة والطالبات المتفوقين وأولياء أمورهم الأمر الذي يؤكد مشاركة الوزارة فرحة أبنائها وبناتها بالنتائج المشرفة التي حققوها في شهادتي المرحلتين الإعدادية والثانوية.
وثمنت د.معصومة عبدالرحيم تكريم وزير التربية والتعليم 90 طالبًا وطالبة من الموهوبين وضمنهم 16 طالبًا وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة ممن حققوا قصص نجاح مشرفة على الصعيد الدراسي أو في مجالات الموهبة والابداع المتنوعة التي تقدمها الوزارة عبر مدارس الدمج التي تتوافر بها كافة الوسائل التي تلبي احتياجاتهم المعرفية وتصقل شخصيتهم وتنميها بما يحقق لهم الفوائد المرجوة، وهي محل تقدير واعتزاز منا للدور الكبير التي تقوم به الوزارة.
وقالت إن الباب الثاني بمادته السابعة من الدستور نصت على انه «ترعى الدولة العلوم والآداب والفنون وتشجع البحث العلمي كما تكفل الخدمات التعليمية والثقافية للمواطنين، ويكون التعليم إلزاميًا ومجانيًا في المراحل الأولى» لهو أمر متحقق على أرض الواقع وبمدارسنا الحكومية التي يجب أن نشير إلى جهود وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد بن علي النعيمي الذي أثبت انه رجل التحديات ولا يوجد أمامه أي شيء مستحيل فقد شهدت المسيرة التعليمية منذ تسلمه حقيبة الوزارة طفرات نوعية متقدمة رفعت اسم مملكة البحرين عاليًا في المحافل الدولية.
ونوهت إلى أنه وبحسب الإحصائيات التي أعلنتها الوزارة فان عدد الطلبة من ذوي الهمم بلغ حتى العام قبل الماضي 101 طالب وطالبة تحتضنهم 77 مدرسة حكومية ويشرف عليهم طاقم تربوي مؤهل لذلك، معتبرًة زيادة معلمي ومعلمات لغة الاشارة بالمرحلة الثانوية للصم والبكم وفتح الباب أمامهم مساء لطلبة المنازل امر يجب ان تدرسه الوزارة بالشكل الذي يلبي طموحهم ويساعدهم في اكمال دراستهم الثانوية، خاصة ان مدرستين للبنين والبنات تحتضن الطلبة والطالبات الذين يستحقون كل الرعاية والاهتمام.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها