النسخة الورقية
العدد 11036 الخميس 27 يونيو 2019 الموافق 24 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

راشد الحمر يحاضر في المؤتمر حول الصحافة في العصر الرقمي

البحرين تترشح لعضوية «لجنة الجندر» بالاتحاد الدولي للصحفيين

رابط مختصر
العدد 11019 الإثنين 10 يونيو 2019 الموافق 7 شوال 1440

أعلنت جمعية الصحفيين البحرينية مشاركة البحرين في المؤتمر العالمي الـ30 للاتحاد الدولي للصحفيين، والذي تنطلق أعماله غدًا الثلاثاء القادم ويستمر حتى 14 يونيو الجاري في تونس، إذ تُعد أول دولة عربية وأفريقية تستضيف هذا المؤتمر العالمي.
وقالت رئيس جمعية الصحفيين عهدية أحمد في تصريحات لـ«الأيام» إن الجمعية سوف تشارك في المؤتمر الذي سيحضره نحو 300 شخص يمثلون نقابات وجمعيات للصحفيين من مختلف أنحاء العالم، ومن المقرر أن يشارك نائب رئيس الجمعية راشد الحمر بورقة عمل يتناول فيها موضوع «الصحافة في العصر الرقمي»، والذي يشكل أحد أبرز الموضوعات الرئيسة التي سيناقشها المؤتمر.
وأكدت أحمد أن مشاركة البحرين مهمة جدًا في المؤتمر، سيما مع مشاركة الحمر بورقة حول تحديات الصحافة في العصر الرقمي، وهذه إضافة جديدة تعكس مدى اهتمام البحرين بتحديات المهنة وتطورات أدواتها.
وكشفت رئيس جمعية الصحفيين عن تقدّم البحرين للترشح للمرة الأولى لشغل مقعد لجنة النوع الاجتماعي «الجندر» في الانتخابات التي ستعقد خلال المؤتمر لاختيار قيادة جديدة للاتحاد واللجنة التنفيذية للاتحاد.
واعتبرت رئيس الجمعية أنه في حال فوز البحرين لشغل مقعد لجنة النوع الاجتماعي، فسوف يشكل هذا الفوز مكسبًا خليجيًا وعربيًا في مجال تمكين المرأة الصحفية والنهوض بمكانتها تحت مظلة الاتحاد الدولي الذي يُعد أكبر منظمة عالمية تعنى بالصحفيين وحقوقهم منذ تأسيسه في العام 1926.
وحول ترشّح البحرين لمقعد النوع الاجتماعي، قالت أحمد: «هذه المرة الأولى التي تتقدم البحرين بالترشح لشغل مقعد في أبرز لجان الاتحاد التي تُعد لجنة فعّالة جدًا، وهذا الترشح يعطي للبحرين فرصة جيدة لتعزيز آلية التعاون بينها وبين أعضاء الاتحاد بشكل مستمر؛ من أجل صحافة أفضل والنهوض بالمهنة وتطوير أدواتها، وكذلك مهارات العاملين فيها وحفظ حقوقهم».
وأضافت «بالطبع فيما لو تحقق لنا الفوز لشغل مقعد لجنة النوع الاجتماعي فهذا سيشكل مكسبًا، ليس بحرينيًا فحسب، بل خليجيًا وعربيًا. البحرين قطعت شوطًا كبيرًا في مجال تمكين المرأة والنهوض بها، ولدينا قصص نجاح حققتها المرأة البحرينية في عدة مجالات، كما لدينا اهتمام كبير بالنهوض بتمكين المرأة الصحفية والنهوض بأوضاعها والدفاع عن حقوقها. المرأة جزء أساسي من الجسم الصحفي في أي مكان في هذا العالم، ونريد أن يكون لها فرص متكافئة في هذا المجال المهم على المستوى العالمي وطرح قضاياها على المستوى الدولي، ولم يعد مقبولاً في هذا العالم الانتقاص من فرصها أو تعرّضها لأي تمييز في أماكن العمل، لذلك أؤمن أن في حال فوزنا فهذا مكسب لكل صحفية خليجية وعربية».
ويبحث المؤتمر العالمي الـ30 للاتحاد الدولي للصحفيين ثلاث قضايا رئيسة تتعلق بالصحافة في العصر الرقمي، والممارسات النقابية الجيدة في جميع أنحاء العالم، ووضع الصحافة في الشرق الأوسط.
ومن المقرر أن يعتمد المشاركون في المؤتمر ميثاقًا دوليًا جديدًا لأخلاقيات الصحفيين، وانتخاب قيادة جديدة تقود الاتحاد الذي يمثل نحو 600000 صحفي في 120 دولة في مختلف أنحاء العالم.
المصدر: تمام أبوصافي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها