النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10973 الخميس 25 أبريل 2019 الموافق 20 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    6:36PM

«الشورى» يشدد عقوبات «مشجعي الإرهاب» ولو كانوا بالخارج

العرادي: جرائم عابرة للحدود.. المعاودة: لتجفيف المنابع

رابط مختصر
العدد 10900 الإثنين 11 فبراير 2019 الموافق 6 جمادى الثاني 1440

خالف مجلس الشورى في جلسته أمس قرار مجلس النواب بتخفيف عقوبة التحريض على الإرهاب أو تشجيعه أو تمجيده، مقرًّا بذلك توصية لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بالمجلس.
وأكد الشوري علي العرادي أن التعديل الجديد يتوافق مع التزامات البحرين الدولية، سيما أن الجرائم الإرهابية باتت عابرة للحدود، وهو ما يستلزم معالجة قانونية واضحة بما يتوافق مع نصوص الاتفاقيات الدولية.
ولفت الشوري عادل المعاودة إلى ضرورة تجفيف منابع الإرهاب، وقال: «يجب تجفيف منابع الإرهاب ومحاربة الفكر الإرهابي، خصوصًا فيما يتعلق بالمغررين الصغار، فهذا المشروع يعالج أصل المشكلة ويجب الموافقة عليه».
وقال الشوري بسام البنمحمد إن فلسفة القانون تأتي من حماية المجتمع من الجرائم، مضيفًا «جريمة الإرهاب من أخطر الجرائم، وكان القانون مطبق على الإرهابيين والمحرضين فقط، في حين أن مروّجي ومشجّعي الإرهاب خارج نطاق التجريم وبعيدون عن المساءلة القانونية، لذلك يجب توعية المجتمع بهذه الأفعال التي تمس السلم الأهلي، والتفريق بين حرية الرأي وشحن المجتمع لممارسة الارهاب».
وكان مجلس النواب قد اكتفى بعقوبة السجن لمدة لا تزيد على 5 سنوات وألغى عقوبة الغرامة، وحذف بعض العبارات الواردة في مشروع القانون، ومن أبرزها «تمجيد»، و«تحبيذ الإرهاب»، كما ألغى إيقاع العقوبة لمن يشجع الإرهاب من خارج البحرين.
في حين أوصت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى بالتمسك بالصيغة السابقة للمشروع التي تنص على أن «يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات وبالغرامة التي لا تقل عن ألفي دينار ولا تزيد على خمسة آلاف دينار كل من قام بأية وسيلة بالترويج أو التمجيد أو التعظيم أو التبرير أو التحبيذ أو التشجيع لأعمال تشكل نشاطًا إرهابيًا معاقبًا عليه، سواء كان ذلك داخل المملكة أو أية دولة أخرى».
المصدر: سماء عبدالجليل:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها