النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11494 السبت 26 سبتمبر 2020 الموافق 9 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:54PM
  • المغرب
    5:29PM
  • العشاء
    6:59PM

العدد 10742 الخميس 6 سبتمبر 2018 الموافق 26 ذو الحجة 1439

المناعي: نتطلع إلى أن يكون المفوض السامي المرتقب خير خلف لسلف منحاز

رابط مختصر
أكد درويش المناعي نائب رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى أن مملكة البحرين لديها القدرة على المساهمة في تعزيز وتطوير حقوق الإنسان في المستويات كافة، حيث يشهد كل منصف بالإنجازات التي تحققت في مجال حقوق الانسان في العهد الزاهر لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى الخليفة ملك مملكة البحرين، حيث اصبحت البحرين في صدارة الدول التي يتمتع المواطن والمقيم فيها بكافة الحقوق، معتبرًا أن هذه الإنجازات تؤهل مملكة البحرين للفوز بعضوية مجلس حقوق الإنسان للفترة القادمة 2019 - 20121.
وأشار المناعي إلى أن البحرين حازت على تزكية المجموعة الآسيوية والمحيط، لما لديها من إسهامات دولية في هذا المجال ومن خلال علاقاتها النزيهة المتعددة الاطراف، إضافة الى أن المملكة اكتسبت خبرة لكونها عضوًا سابقًا في دورتين بمجلس حقوق الإنسان، الأولى في العام 2006- 2007 والثانية العام 2009 - 2011.
كما أكد نائب رئيس لجنة حقوق الإنسان أن مملكة البحرين تجاوزت مرحلة الانتقادات غير الصحيحة وغير المنصفة في حقها، حيث زادتها إصرارًا على التقدم في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في إطار خطط وبرامج التنمية المستدامة التي وضعتها المملكة لتعزيز نهضتها الشاملة، وتحقيق الرخاء والاستقرار.
وأعرب المناعي عن تطلعه بأن يكون المفوض السامي الجديد محايدًا خلافا لسلفه المنحاز، والذي ضللته جهات ذات طابع عدائي للمملكة، متطلعًا إلى بناء علاقات سليمة ونزيهة وعادلة، بما يحقق النقل السليم للاسراع في وتيرة التطور والتقدم في ملف حقوق الانسان.
كما أكد المناعي أن التطورات المتسارعة في العالم، وخصوصا في مجال حقوق الإنسان، تتطلب المزيد مــن التنسيق والتعاون بين الدول، من أجل الوصــول الى قرارات وتوافقات تحمي وتعزز حقوق الإنسان.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها