النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10972 الأربعاء 24 أبريل 2019 الموافق 19 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

معتبراً أن الكرة باتت في ملعبهم .. جمعة:

الشارع مهيأ لوصول الليبراليين للبرلمان

رابط مختصر
العدد 7725| الجمعة 4 يونيو 2010 الموافق 20 جمادى الآخرة 1431هـ
اعتبر رئيس المكتب السياسي بجمعية الميثاق أحمد جمعة أن «الوضع الحالي مهيأ لنجاح التيار الليبرالي في إيصال عدد من كوادره للبرلمان المقبل «مشيرا إلى أن «هذا الأمر متحقق منذ سنوات خلت، انطلاقا من الانفتاح الذي يمتاز به الشارع البحريني» مفسرا غلبة الإسلاميين بالقول إن «ذلك تحقق بسبب استخدامهم لأدوات الخطاب السياسي والعمل الخيري، ولو لجأ الليبراليون للخطاب الجماهيري وابتعدوا عن الخطاب النخبوي والحديث الفوقي لتمكنوا من تحقيق الاختراق المطلوب».وأضاف «على الرغم من أن ماكل مايتمنى المرء يدركه، إلا أن هنالك من يلمّح إلى وجود تغير في مزاج الناخب البحريني، وهو ماتعززه مجموعة مؤشرات من بينها تأكيد عدد منهم عدم نيتهم للتجديد مرة أخرى للنواب الحاليين، إضافة إلى تأكيدات مفادها أن أداء المجلس الحالي لم يكن وفق الطموح، وهو ما حدا بالبعض للتفكير في العزوف عن التصويت، وهنا نؤكد على سلبية هذا الموقف والذي قد يساهم في تكريس الصورة الحالية للمشهد السياسي». ومارس جمعة نقدا ذاتيا لليبراليين بقوله «إن الليبراليين هم أقل الناس قدرة على معرفة حجمهم، فالشارع البحريني يعتبر شارعا ليبراليا اذا ما أخذنا ذلك من زاوية الاعتدال غير أن هيمنة الإسلاميين أظهرت الشارع على أنه إسلامي وهو الأمر غير الصحيح، ولو أدركنا ذلك كليبراليين فسنتمكن من إحداث التغيير المطلوب». وردا على السؤال عن جمعية الميثاق، قال «لا أبرئها من ذلك، فهنالك من لايريد تحمل المسؤولية، ويجب أن يتحمل الجميع مسؤولياتهم ومحاولة قراءة الواقع بصورة سليمة». يشار إلى أن التيار الليبرالي في البحرين يتمثل في العديد من الجمعيات السياسية التي لم تفلح في إيصال أي من مرشحيها لبرلمان 2006 على العكس من برلمان 2002 والذي تضمن أكثر من وجه ليبرالي، الأمر الذي أدى إلى تقليص حدة التجاذب الطائفي داخل المجلس على النقيض تماما من برلمان 2006 ، والذي أدى إلى مضاعفة المشكلة الطائفية في البحرين.
المصدر: كتب – محمد الموسوي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها