النسخة الورقية
العدد 11057 الخميس 18 يوليو 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

لا مرشح نيابي للجمعية والتفاوض مازال مستمراً

«أمل» تطمح في رئاسة بلدي العاصمة بعد تنازل «الوفاق» لرضوان

رضوان الموسوي
رابط مختصر
العدد 7725| الجمعة 4 يونيو 2010 الموافق 20 جمادى الآخرة 1431هـ
ذكرت مصادر عليمة، ان جمعية العمل الاسلامي لن تسمي اي من أعضائها للترشح في الانتخابات النيابية المقبلة. وأشار المصدر الى ان اللقاءات والاتصالات متواصلة بين قيادة جمعية العمل الاسلامي وجمعية الوفاق الوطني، للتوصل الى تنسيق مشترك للاستحقاق الانتخابي المقبل. وأكد المصدر الى ان الوفاق تنازلت عن المقعد البلدي في ثالثة العاصمة (النعيم)، لعضو المكتب السياسي لجمعية العمل الاسلامي رضوان الموسوي، الذي ترشح في ذات الدائرة مرتين، الاولى في الانتخابات البلدية 2002، والثانية في انتخابات البرلمان في 2006، ولم يحالفه الحظ في الوصول الى البرلمان أو المجلس البلدي لغياب التنسيق بين الجمعيتين. وعلى الرغم ان المفاوضات بين الجمعيتين مازالت مستمرة، لفتت المصادر الى ان جمعية العمل الإسلامي، تطمح في ان تترأس مجلس بلدي العاصمة. ويرى مراقبون، ان العمل الإسلامي تعتبر تنازلها عن عدم ترشح اي من اعضائها لمنافسة الوفاق، يستلزم على الوفاق ان (ترد الجميل) بالتنازل عن رئاسة بلدي العاصمة، الذي يترأسه حاليا العضو البلدي مجيد ميلاد، ممثل الدائرة الثانية بلديا (المنامة). ويتداول أهالي منطقة النعيم، ما يتردد عن ترشح رضوان بلديا، خلفا للعضو صادق رحمة الذي احتفظ بالمقعد البلدي لمرتين. وفيما تنتظر جمعية (امل) رد الوفاق النهائي بشأن رئاسة بلدي العاصمة، يستعد المرشح النيابي هادي الموسوي لخوض الانتخابات النيابية في ثالثة العاصمة، خلفا للنائب الشيخ جاسم المؤمن، الذي بات من المؤكد عدم ترشحه. وقال مصدر، ان المؤمن يتجه لإكمال دراسته الاكاديمية. الى ذلك، بدأت اللجان في جمعية العمل الاسلامي تتشكل بعد المؤتمر الاخير الذي تم فيه انتخاب الامانة العامة، والذي انتهت توصياته للتطوير في داخل المؤسسة والتطلع لإشراك المرأة بشكل أكبر وأكثر فاعلية في لجان العمل المختلفة، وذلك انطلاقا من أهمية دور المرأة في العمل السياسي والتصدي للشأن العام إضافة إلى التركيز والاهتمام الجدي لاستقطاب الشباب بالجمعية وإعطائهم أدوارا أكبر وتجديد الدماء بالوجوه الشبابية عبر إدخالهم في العمل داخل الجمعية وكذلك خلق كوادر من الشباب لمواصلة حمل الراية والعمل مستقبلا.
المصدر: كتب - علي مجيد:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها