النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12093 الأربعاء 18 مايو 2022 الموافق 17 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:22AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:44PM

العدد 12069 الأحد 24 ابريل 2022 الموافق 23 رمضان 1443

براءة متهم من مساعدة آخرين بسرقة صندوق تبرعات بمجمع تجاري

رابط مختصر
برأت المحكمة متهمًا من تهمة سرقة صندوق تبرعات في أحد المجمعات التجارية، بينما أدانت المحكمة آخرين بحبس أحدهما 3 سنوات والآخر سنة واحدة.
وكان الشاب الذي براءته المحكمة وجد نفسه متورطا بدون علمه بين الآخرين لكونه يعمل سائق توصيل بعدما طلب منه الآخرون إيصالهما لمحل واقعة الجريمة دون أن يدري نيتهما، حيث طلبا منه توصيلهما لأحد المجمعات وطلبا منه الانتظار حتى الخروج، ثم تفاجأ بخروجهما مسرعين وركبا في السيارة وطلبا المغادرة بسرعة، قبل أن يتم ضبطهما بحوزتهما صندوق التبرعات، فتورط معهما في جريمة السرقة.
وبخصوص المتهم الذي ثبتت براءته المحكمة قالت محاميته الشيخة فاطمة يوسف آل خليفة إن المتهم موكلها يعمل سائق توصيل واتفق مع شخصين «المتهمين الآخرين» على أن يقوم بتوصيلهما إلى إحدى المجمعات التجارية وإعادتهما مرة أخرى، ووافق على ذلك، وبعد أن أوصلهما إلى المجمع التجاري وفي أثناء الانتظار حضر رجل الأمن وقبض عليه وتبين لاحقًا أن المتهمين قاما بسرقة صندوق التبرعات، ومن خلال مذكرة الدفاعية المقدمة للمحكمة فقد دفعت الشيخة فاطمة بعدم ارتكاب موكلها أي فعل من الأفعال المكونة للجريمة، حيث إنه يقوم بتوصيل الغير بمقابل، وانه قام بتوصيل المتهم الأول والثالث بمقابل دون العلم بقصدهما، كما أن المتهم الأول قرر في محاضر الاستدلال بأن موكلها ليس له دور في الواقعة وأنه لا يعلم عن واقعة السرقة.
وذكرت الشيخة فاطمة أن جريمة السرقة من الجرائم العمدية التي يسأل من قصد ارتكابها ومن انتفت عنه هذا القصد تنتفي عنه الجريمة ومن ثم تبين للمحكمة انتفاء صلة المتهم بالفعل الاجرامي الذي حدث.
كما دفعت المحامية الشيخة فاطمة يوسف آل خليفة بانتفاء الركن المعنوي في الجريمة وهو القصد الجنائي والنية والعلم والإرادة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها