النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11442 الأربعاء 5 أغسطس 2020 الموافق 15 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:38AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

العدد 11436 الخميس 30 يوليو 2020 الموافق 9 ذي الحجة 1441

استدعاء شهود الإثبات في قضية خلية تدربت على السلاح لتعطيل أحكام الدستور

رابط مختصر
أمرت المحكمة الجنائية الكبرى الأولى باستدعاء شهود الإثبات الأول والثاني والرابع والسادس، وذلك في الجلسة القادمة لمحاكمة 54 متهمًا بالتدرب على السلاح في العراق وإيران ووجهت النيابة العامة للمتهمين أنهم منذ عام 2013 حتى 2019 بدائرة أمن مملكة البحرين، أسسوا وأداروا على خلاف أحكام القانون جماعة إرهابية، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والإضرار بوحدتها الوطنية، وتجنيد عناصر حددوا أنشطتها في أعمال الشغب والتخريب والتفجير، والإعداد لقتل عناصر الشرطة.
وأسندت إليهم تهم تسلم الأموال والصرف على أنشطتهم الإرهابية وتسلم متفجرات وتخزينها في أماكن متفرقة واستعملوها في أنشطتهم الإرهابية، كما تسلموا أسلحة وذخائر وتستروا على عناصر إرهابية، وإشعال حريق بصراف آلي والشروع في إشعال حريق في وسائل المواصلات العامة وحيازة زجاجات حارقة، وتلقي تدريبات عسكرية في مواقع إرهابية تابعة للحرس الثوري الإيراني في إيران ومعسكرات حزب الله العراقي؛ تمهيدًا للقيام بأعمال إرهابية في المملكة.
أوراق القضية كشفت عن ضلوع عدد من الهاربين إلى إيران في الخلية، إذ كشفت الأوراق عن قيامهم بحرق صراف الآلي في نوفمبر من العام الماضي، وكانت إحدى العمليات التي تم التخطيط لها في إطار استهداف المنشآت العامة في المملكة والمواقع الحيوية ووسائل النقل العام.
كما كشفت الأوراق عن قيام الهاربين بلقاءات بين جهات خارجية مع أكثر من 15 هاربًا وعنصرًا إرهابيًا خارج البحرين، تم خلالها الاتفاق على إمدادهم بالتمويل المالي والدعم الفني واللوجستي لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية في المملكة، واستهداف بعض المنشآت الاقتصادية والأمنية وتمركزات قوات الأمن.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها