النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11378 الثلاثاء 2 يونيو 2020 الموافق 10 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:56PM

العدد 11345 الخميس 30 ابريل 2020 الموافق 7 رمضان 1441

بعد تهريبها من منزل كفيلها.. السجن 5 سنوات لآسيويَين باعا خادمة على سمسار دعارة بـ350 دينارًا

رابط مختصر
حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى على متهمَين بنغاليَين بالاتجار بالبشر بمعاقبة كل منهما بالسجن لمدة 5 سنوات وتغريم كل منهم مبلغ ألفي دينار عما أسند إليهما من اتهام، وبإلزامهما بمصاريف إعادة المجني عليها إلى بلدها وإبعادهما نهائيًا عن البلاد بعد تنفيذ العقوبة.
وأسندت النيابة العامة للمتهمين أنهم وفي غضون 2019 أولاً: اتجرا وآخران مجهولان بشخص المجني عليها بأن قاما بنقلها وإيوائها بغرض استغلالها في ممارسة الدعارة بطريق الحيلة؛ وذلك بأن قام المتهم الأول وآخر مجهول بإيهامها بتوفير فرص عمل لها فتم نقلها ثم بيعها على المتهم الثاني الذي قام بحجز حريتها وإجبارها على ممارسة الدعارة حال كونها في حالة ظرفية وشخصية لا يمكن الاعتداد برضاها واختيارها، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، ثانيًا: حجزا وآخران مجهولان حرية المجني عليها وحرموها من حريتها بغير وجه قانوني بغرض الكسب؛ وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
فيما وجّهت النيابة للمتهم الثاني، أولاً: حمل المجني عليها على ارتكاب الدعارة عن طريق الإكراه؛ وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، ثانيًا: اعتمد في حياته بصفة جزئية على ما تكسبه المجني عليها من ممارسة الدعارة؛ وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.
تفاصيل القضية تعود إلى ورود بلاغ من شعبة مكافحة الاتجار بالأشخاص والمتضمن بلاغ المجني عليها وهي أندونيسية الجنسية من أنها حضرت للبحرين قبل حوالي الشهر، وذلك للعمل كخادمة منزلية عن طريق مكتب للأيدي العاملة تحت كفالة شخص، وقد قامت بالعمل لديه لمدة 25 يومًا، وأنه وأثناء تواجدها في مملكة البحرين تعرّفت على امرأة أندونيسية الجنسية عبر برنامج التواصل الاجتماعي «الواتساب» وعرضت عليها الأخيرة العمل براتب شهري أفضل لدى كفيل آخر وأبلغتها أنها سوف تقوم بترتيب الوسيلة لخروجها من من منزل كفيلها، وبناءً على ذلك وافقت على عرضها.
وعلى إثر ذلك حضر شخص بنغالي الجنسية إلى مقر سكنها بواسطة سيارة وبرفقته شخص آخر وقام بأخذها إلى مجمع اللؤلؤ بالمنامة وهناك شاهدت المدعوة وتوجهت معها إلى منزلها وهناك أخبرتها أن طبيعة العمل سوف تكون ممارسة الدعارة مع الزبائن، ثم قامت ببيعها بمبلغ وقدره 350 دينارًا إلى أحد سماسرة الدعارة فقام بحجزها في غرفتها وقفل الباب وبعدها أحضر الزبائن مقابل ممارسة الجنس معها بمبلغ 5 دنانير، وفي تاريخ 22 نوفمبر 2019 تمكنت المجني عليها من الهروب من وكر الدعارة وقامت بالخروج إلى الشارع العام وشاهدت سيارة أجرة فطلبت منه أن يقوم بالتوجه بها إلى أقرب مركز شرطة لتقديم بلاغ بالواقعة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها