النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

العدد 11310 الجمعة 27 مارس 2020 الموافق 3 شعبان 1441

شاب عشريني يعتدي ضربًا وعضًّا ولفظًا على 5 رجال أمن

رابط مختصر
عاقبت المحكمة الكبرى الجنائية الاولى شابا عشرينيًّا بالسجن لمدة 5 سنوات والغرامة 200 دينار، بعد أن اعتدى على سلامة 5 رجال أمن في المحرق، بعد توجهه لمباشرة بلاغ عن مشاجرة بين الشاب وسيدة. وأسندت النيابة الى المتهم أنه في 15 سبتمبر 2019 بدائرة أمن محافظة المحرق اعتدى على سلامة جسم المجني عليهم أثناء تأدية وظيفتهم، وأحدث بهم الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي، وأفضى فعل الاعتداء الى مرض المجني عليه الأول وعجزه عن القيام باعماله الشخصية مدة تزيد على 20 يوما، كما رمى علنا الموظفين سالفي الذكر أثناء تأدية أعمالهم بما يخدش شرفهم واعتبارهم، بأن وجه لهم الألفاظ المبينة بالأوراق، كما اهان بالقول الموظفين العموميين أثناء تأدية وظيفتهم على النحو المبين بالأوراق.
وأخذت المحكمة بالعقوبة الاشد، حيث ان التهم المسندة الى المتهم انتظمها مشروع إجرامي واحد، وارتبطا ببعضهما ارتباطا لا يقبل التجزئة.
تفاصيل القضية بدأت بعد تلقي مركز شرطة المحرق بلاغًا من غرفة العمليات الرئيسية، وبناء على البلاغ، تم توجيه نائب عريف بالتوجه لموقع البلاغ، وعند وصوله شاهد العريف المجني عليه الاول مع رجلين مدنيين ممسكين بالمتهم فطلب من المتهم الهدوء والتوجه معه الى مركز الشرطة لمعرفة المشكلة، إلا ان المتهم رفض وقام بالصراخ، وحاول الهروب الى احد المباني القريبة فتبعه العريف، الا انه اعتدى عليه وضربه على صدره ودفعه على الحائط.
على إثر ذلك جاءت دورية عسكرية أخرى بها المجني عليه الثالث والرابع، إلا ان المتهم قام بالتعدي عليهم لفظيًّا، فتوجه المجني عليه الخامس وحاول تهدئته، الا انه لم يستجب، وواصل تعديه اللفظي فقام الخامس بالطلب منه بالتوجه معهم الى المركز، الا ان المتهم واصل اعتراضه وتعديه، وحاول التعدي على الشرطي برأسه، وطلب من شرطي آخر تقييد المتهم، ولكن المتهم واصل مقاومته وحاول عض احد رجال الشرطة، وبعد كل ذلك تمت السيطرة على المتهم من قبل عريف آخر.
وفي الطريق، اخذ المتهم يعتدي على سلامة جسم المجني عليهما الجالسين بجانبه، وقام بركل سائق الدورية، فامسك العريف راس المتهم وانزله للاسفل لكي يهدأ، فقرر له أنه سيهدأ فرفع يده عنه، فما كان منه الا ان رفع راسه بقوة وضرب العريف بمؤخرة راسه على انفه فسالت منه الدماء، وحاول الاعتداء على الشرطي الثاني بجانبه بذات الطريقة، ولكن الأخير تصدى له، وعند وصولهم لمركز الشرطة، رفض المتهم النزول من الدورية، ولم يتعاون معهم وكان يصرخ ويتلفظ عليهم بألفاظ مسيئة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها