النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11315 الأربعاء 1 ابريل 2020 الموافق 8 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

العدد 11289 الجمعة 6 مارس 2020 الموافق 11 رجب 1441

إعادة إيداع عربي قتل هنديًّا للطب النفسي للتأكد من حالته النفسية

رابط مختصر
تواصل تأجيل قضية عربي متهم بقتل آسيوي الى حين التأكد من حالة الجاني النفسية، وأمرت المحكمة بإيداعه مستشفى الطب النفسي للتأكد من حالته النفسية، وأجلت القضية إلى جلسة 11 مارس الحالي.
وأسندت النيابة الى المتهم أنه في 3 يوليو 2018 قتل عمدا المجني عليه مع سبق الإصرار، أن بيّت النيّة على قتله إذ خطرت بذهنه فكرة القتل، وأتيح له الوقت الكافي للتفكير بها وهو بحالة هدوء وسيطرة على المجني عليه، ثم صمم عليها ونفذها، فقيد يدي ورجلي المجني عليه واعتدى عليه بالضرب وخنقه من رقبته قاصدا من ذلك إزهاق روحه، وبلغ مقصده أن أحدث به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية التي أودت بحياته، مستغلا في ارتكاب جريمته عجز المجني عليه عن المقاومة، وفي ظروف لا تمكن الغير من الدفاع عنه، لكونه بحالة سكر وتقييده في مسكنه بمفرده.
كما اتخذ طرقًا وحشية لارتكاب جريمته، ومثّل بالمجني عليه، إذ شلّ حركته وضربه وخنقه لأكثر من مرة، كما قام بتصويره ومن ثم أزهق روحه، وقد اقترنت تلك الجناية بجرائم دخول مسكن خلافا لإرادة صاحبه والسرقة والإتلاف وتضليل القضاء وانتهاك حرمة جثة، وذلك أنه بالزمان والمكان ذاتهما دخل مسكن المجني عليه من دون إذنه أو موافقته وأتلف محتوياته، كما سرق المنقولات المملوكة للمجني عليه، وانتهك حرمة جثة الأخير، وغيّر من حالتها ومن حالة مسكنه بهدف تضليل القضاء.
إذ دخل مسكن المجني عليه خلافا لإرادته وفي غير الأحوال المبينة قانونًا، وذلك بقصد ارتكاب جريمته، كما سرق المنقولات للمجني عليه من مسكنه، كما أتلف المنقولات المملوكة للمجني عليه، وانتهك حرمة جثة المجني عليه وأحدث بها حروقا، كما غير بنيّة تضليل القضاء حالة المجني عليه ومكان الواقعة والأشياء المتحصلة من الجريمة القتل العمد، أن حسر بنطال المجني عليه للإيحاء بأنه تعرض للاعتداء على عرضه، كما افتعل الفوضى والبعثرة والتكسير، وسكب مجموعة من السوائل على المجني عليه بأنحاء مسكنه، وكتب على الحائط عبارات للإيحاء بأن ارتكاب الجريمة لدوافع معينة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها