النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

«التحقيق الخاصة» تنظر 29 شكوى في الثلث الثاني من 2019

رابط مختصر
العدد 11106 الخميس 5 سبتمبر 2019 الموافق 6 محرم 1440
أعلنت وحدة التحقيق الخاصة عن أعمالها في الثلث الثاني من 2019، إذ أحالت عضوًا من قوات الأمن إلى المحكمة العسكرية لتوقيع الجزاء التأديبي عليه؛ بسبب تجاوزات، واستمعت إلى 29 شكوى واستجوبت 30 متهمًا من أعضاء قوات الأمن العام.
وقال محمد يوسف الزباري عضو وحدة التحقيق الخاصة إن الوحدة تلقت خلال الثلث الثاني من العام الجاري 24 شكوى تنوّعت الادعاءات فيها ما بين التعذيب وإساءة المعاملة، وقد باشرت الوحدة إجراءات التحقيق في جميع تلك الشكاوى.
وبشأن إحصائية أعمال الوحدة خلال الفترة المذكورة، فقد استمعت الوحدة إلى أقوال 29 شاكيًا و23 شاهدًا، فيما استجوبت 30 متهمًا ومشتبهًا به من أعضاء قوات الأمن العام، وأحالت 12 من الشاكين إلى الطبيب الشرعي و2 من الشاكين إلى الطبيب النفسي الخاصين بالوحدة.
وفيما يتعلق بما أنجزته الوحدة خلال الفترة ذاتها، فقد استكملت الوحدة تحقيقاتها في إحدى القضايا، واستنادًا إلى السلطة الممنوحة لها وفقًا لقرار إنشائها وتعليمات أعمالها، انتهت إلى إحالة عضو من قوات الأمن العام إلى إدارة المحاكم العسكرية بوزارة الداخلية، لتوقيع الجزاء التأديبي المناسب عليه؛ لما ثبت في حقه من تجاوز يستدعي مجازاته تأديبيًا.
من جهة أخرى، فقد صدر خلال ذات الفترة المُشار إليها جزاء تأديبي بحق عضو من قوات الأمن العام في قضية سبق للوحدة إحالتها إلى إدارة المحاكم العسكرية بوزارة الداخلية؛ لتوقيع الجزاء التأديبي المناسب.
وأضاف الزباري أنه إيمانًا من الوحدة بالتدريب وأهميته لتطوير أي عمل، فقد نظمت الوحدة خلال شهر يوليو الماضي بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ورشة متخصصة حول أساليب التحقيق الجنائي وجمع وتقييم الأدلة، قدّمها نخبة من الخبراء في هذا المجال، وقد عُقدت تلك الورشة بمعهد الدراسات القضائية والقانونية لمدة ثلاثة أيام بمشاركة أعضاء الوحدة وعدد من منتسبي الأمانة العامة للتظلمات، وجاء تنظيم الورشة بهدف تبادل الأفكار والرؤى وتطوير الأداء واكتساب الخبرات، وتعزيز إجراءات التحقيق لدى الجهات المشاركة للوصول إلى أفضل المستويات وفقًا للمعايير الدولية ذات الصلة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها