النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

8 سبتمبر مرافعة 4 طلاب ثانوي اعتدوا على زميلهم بالضرب

رابط مختصر
العدد 11104 الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 الموافق 4 محرم 1440
قررت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى تأجيل قضية 4 طلاب ثانوي في مدرسة الشيخ عيسى بن علي الثانوية للبنين، متهمين بالاعتداء على زميل لهم والتسبب له في إصابات، للمرافعة بجلسة 8 سبتمبر الجاري.
الطلبة الأربعة تم إخلاء سبيلهم في وقت لاحق بكفالة 100 دينار لكل منهم، فيما تتحصّل وقائع القضية بحسب ما ذكره الطالب المجني عليه من أنه في يوم الخميس 22/‏‏11/‏‏2018 الساعة 2:15 ظهرًا كان موجودًا في المدرسة، وفي أثناء نزوله الدرج شعر بضربة في كتفه الأيمن ومؤخرة رأسه، ولأن الضربة كانت بسيطة اعتقد أنها غير متعمدة، فالتفت نحو من ضربه الذي كان المتهم الأول وقال له: «بالراحة شوي شوي»، لكن الطالب دفعه بالقوة فسقط على الأرض، ثم اعتدى عليه بالضرب بواسطة يده.
وصرخ المتهم الأول طالبًا ممن حوله المساعدة في الاعتداء عليه بالضرب، فقام 3 أشخاص آخرون لا يعرفهم بالاعتداء عليه بالضرب رفقة المتهم الأول فتعرض لإصابات بسيطة.
وفي اليوم التالي وفي أثناء وجوده في الصف قبل الطابور، حضر له المتهم الثاني ودعاه إلى الخروج للتحدث إليه، فرفض، وبعد دقيقتين فُتح الباب فرأى المتهم الأول وخلفه عدد كبير من الطلبة يقدر عددهم بعشرين شخصا، ومن ضمنهم المتهمان الثاني والثالث، وقام الأول بضربه مستخدمًا كرسيًا خشبيًا، فحاول المجني عليه الابتعاد والهرب، إلا أن أحد الطلبة قام بالصعود فوق الطاولات ونزل بلكمه على وجهه وأمسكه من الخلف، وبعدها تلقى عدة لكمات ثم تم سحبه واستمروا بضربه لمدة 3 دقائق بواسطة أيديهم وكراسي خشبية، حتى استطاع أن يفلت منهم ويهرب خارج الغرفة.
وقال إن المتهم الاول ضربه 3 ضربات بواسطة كرسي خشبي على الجزء الأيمن من وجهه وكتفه، ثم استمر بضربه بواسطة يده على وجهه، أما المتهم الثاني فقد ضربه عدة ضربات لا يستطيع حصرها بواسطة يده على عينه اليمنى ووجهه، كما أن المتهم الثالث أمسكه وضربه بيده على وجهه ولا يستطيع حصر الضربات.
وأشار تقرير الطبيب الشرعي إلى أن المجني عليه يعاني من إصابة في العين اليمنى، وتعاني العين من انفصال شبكي جزئي في شبكية العين اليمنى وانخفاض بقوة إبصار العين الى 36/‏‏6، وهي على حالتها تُعد عاهة مستديمة تقدر بحوالي 13%.
وفي الجلسة السابقة تقدم والد المجني عليه ووالدته بدعوى مدنية التمس فيها الحكم له بطلباته، وبعد إنزال أقصى العقوبة على المتهمين بإلزامهم بأن يؤدوا إلى المجني عليه ووالده ووالدته مبلغا قدره ألف دينار تعويضًا مبدئيًا عن الأضرار المادية والمعنوية التي لحقت بهم، مع احتفاظهم بحقهم في المطالبة بمبلغ موضوع الدعوى وبباقي مبلغ التعويض أمام قاضٍ مدني، وإلزام المدعى عليهم المتهمين بالتضامن بالرسوم والمصاريف ومقابل أتعاب المحاماة.
وأسندت النيابة العامة للطلبة الثلاثة أنهم في غضون شهر نوفمبر عام 2018 اعتدوا على سلامة جسم المجني عليه وأحدثوا به الإصابات الموصوفة بالتقارير الطبية، والتي أفضت إلى وجود عاهة مستديمة به بنسبة 13% في عينه اليمنى، دون أن يقصدوا إحداثها.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها