النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

بحريني ينتقم لشقيقه وابنه ويحدث عاهة لمن ضربهما ثم يسلم نفسه

رابط مختصر
العدد 11104 الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 الموافق 4 محرم 1440
بعد أن تم الاعتداء عليه بالضرب وابنه، هرع بحريني إلى شقيقه الأكبر وأبلغه بأن شخصا اعتدى عليه وعلى ابنه، فقرر الأخ الأكبر الانتقام وتوجه للمجني عليه وشقيقه وضرباه بقطعة معدنية وسكين ما تسبب له بعاهة مستديمة، ثم اتصل بالشرطة وسلم نفسه، وحددت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى جلسة 15 سبتمبر الجاري للنطق بالحكم في القضية على الشقيقين.
أشارت أوراق القضية إلى أن المجني عليه دأب بالاعتداء على ابن أخ المتهم لعدّة مرات، وفي يوم الواقعة اتصل المتهم الثاني بالأول وأخبره أن المجني عليه اعتدى عليه أيضا، فقرر الانتقام ووقف هذه الاعتداءات المتكررة، وفي تمام الساعة السابعة والنصف اتجه الشقيقان إلى منطقة دمستان بالقرب من بيوت الإسكان في المكان الذي اعتاد المجني عليه الجلوس فيه، وعند وصولهما قاما بالاعتداء على الأخير بآلة حادة أصابت أصبع الخنصر، كما قام المتهم الثاني بضربه بسكين في الجهة اليمنى من خاصرته.
وحاول المتهم الثاني التخلص من الجريمة حيث قام بالاتصال بمركز الشرطة وأبلغهم بأن المجني عليه قام بالاعتداء عليهما، ثم عاود الاتصال بعد بضع دقائق بالشرطة وأخبرهم بأنهما اعتديا على المجني عليه وأنه حاليا مصاب بالقرب من حديقة دمستان، ليقوما بعد ذلك بالتوجه إلى مركز الشرطة ويسلما نفسيهما.
وثبت بتقرير الطب الشرعي أن المجني عليه يعاني من إصابة عرضية بمنطقة صوان الأذن اليمنى وإصابة قطعية باليد اليسرى وأخرى على يمين البطن، كما أنه يعاني من تقييد في حركة إصبعه الخنصر مع اتخاذ وضعية المخلب المصاحب بفقد الإحساس بالأصبع والتي تمثل عاهة تقدر بنسبة 5%.
أسندت النيابة العامة للمتهم الأول أنه اعتدى على سلامة جسم المجني عليه وأحدث به عدة إصابات والتي أدت إلى حدوث عاهة مستديمة تقدر بنسبة 5% دون أن يقصد إحداثها، ووجهت لشقيقه المتهم الثاني تهمة الاعتداء على سلامة المجني عليه وإحداث الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي ولم يفض فعل الاعتداء إلى عجزه عن أداء أعماله الشخصية لمدة تزيد عن 20 يوما.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها