النسخة الورقية
العدد 11056 الأربعاء 17 يوليو 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

عـرض المتهــم بطعــن جــاره في قلالـي علـى «الطب النفسـي»

رابط مختصر
العدد 11049 الأربعاء 10 يوليو 2019 الموافق 7 ذو القعدة 1440
قررت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى تأجيل قضية بحريني متهم بالشروع في قتل جاره طعنًا بسكين في منطقة قلالي، إلى جلسة 29 يوليو الجاري؛ لاستدعاء شهود الإثبات والطب الشرعي مع التصريح لوكيل المدعي بالحق المدني بنسخة من أوراق الدعوى، وعرض المتهم على الطب النفسي لبيان إن كان مسؤولا عن تصرفاته من عدمه.
وقال رئيس النيابة عدنان فخرو إن النيابة العامة قد أنجزت تحقيقاتها في قضية الشروع في القتل التي شهدتها منطقة قلالي بتاريخ 12/‏2/‏2019، وقد أمرت النيابة بإحالة المتهم محبوسًا إلى المحاكمة مسندة إليه تهمة الشروع في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وقد تحدد لنظر القضية جلسة 24/‏06/‏2019 أمام المحكمة الكبرى الجنائية.
وكانت النيابة قد باشرت التحقيق في الواقعة فور تلقيها بلاغ مركز شرطة سماهيج بضبط المتهم على أثر قيامه بطعن المجني عليه عدة طعنات بواسطة سكين، وبنقل المجني عليه إلى المستشفى لتلقي العلاج.
إذ انتقلت النيابة إلى مكان الحادث وأجرت المعاينات اللازمة، واستمعت إلى أقوال المجني عليه وشهود الواقعة، وانتدبت الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي على المجني عليه وفحص السكين المستخدم في الواقعة وما عليها من آثار بصمات وعينات، واستجوبت المتهم وأمرت بحبسه احتياطيًا على ذمة التحقيق.
وقد كشفت التحقيقات عن أن المتهم قد بيّت النية وعقد العزم على قتل المجني عليه، فأعدّ لهذا الغرض سكينًا وترصّد له بالطريق العام وباغته بعدة طعنات أدت إلى سقوطه على الأرض، فاستمر المتهم في توجيه الطعنات إليه قاصدًا من ذلك قتله، ثم لاذ بالفرار، فيما نُقل المجني عليه إلى المستشفى وتم مداركته بالعلاج.
وأنكر المتهم ما نُسب إليه وادعى أنه في يوم الواقعة خرج لشراء العشاء، وبمجرد أن شاهده المجني عليه أخرج له سكينًا كان يقوم بتهديده بها بسبب خلافات سابقة بينهما على مواقف السيارات، فأخذ السكين من يد المجني عليه وحاول الدفاع عن نفسه، إلا أن المجني عليه استطاع أن يجرحه في يده جرحًا كبيرًا وتبادلا الضرب بالأيدي حتى سقطا على الأرض، وقام المجني عليه وهرب من الموقع، فغادر هو الآخر وتوجّه إلى منزله.
لكن عاملاً بأحد المطاعم القريبة من مكان الواقعة قال إن المجني عليه جاء لشراء وجبة، وبعدها بلحظات حضر المتهم وحدثت بينهما مشادة، فقام المتهم بإسقاط المجني عليه على الأرض واعتدى عليه بالضرب عدة مرات، إلى أن القى المتهم شيئًا كان بيده تبيّن أنه سكين، ثم غادر المكان بينما ظل المجني عليه على الأرض ينزف.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها