النسخة الورقية
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

براءة بحريني من سرقة حقيبة تركها صاحبها في مشاجرة بفندق

رابط مختصر
العدد 11020 الثلاثاء 11 يونيو 2019 الموافق 8 شوال 1440
برأت المحكمة الصغرى الجنائية الأولى بحرينيا من تهمة الاعتداء على آخر وسرقة حقيبة منه، وقالت المحكمة في أسباب الحكم إن المجني عليه ترك حقيبته بحسب أقواله مما يعني أنها مال متروك فإذا استولى عليه أحد فلا يعد سارقاً وإذا تخلى المتهم بعد التقاط الحقيبة عن محتوياتها دون أن يسرق شيء، فلا تتحقق جريمة السرقة كون ملكية المحتويات لم تنتقل إليه.
وحول تفاصيل القضية قالت المحامية مريم العقاب وكيلة المتهم إن النيابة العامة أتهمته بأنه في 8/‏5/‏2018 أولا: سرق المنقول المبين الوصف والنوع بالمحضر والمملوك للمجني عليه. ثانيآ: اعتدى على سلامة جسم المجني عليه ولم يفض فعل الاعتداء على مرضه او عجزه عن أعماله الشخصية لمدة تزيد على 20 يوما، وذلك على سند من أقوال المجني عليه في محاضر جمع الاستدلال من أنه في تاريخ 8/‏5/‏2018م قام بالدخول إلى فندق بمنطقة أم الحصم ليعطي صديقه مبلغا من المال، لكنه لم يجده هناك فخرج من الفندق بعد أن ضايقه شخصين في استقبال الفندق، لكنه تفاجأ بأربعة أشخاص يعتدون عليه بالضرب وقام احدهم بمسك الحقيبة التي يرتديها على ظهره وأتى شخص آخر وبيده حجر كبير، فما كان منه إلا أن قام برمي الحقيبة على الأرض وهرب من المكان إلى أن شاهد دورية شرطة وقام باستيقافها وأخبرهم بما حدث وتوجه معه إلى الفندق للتأكد من هؤلاء الأشخاص، إلا أنهم تمكنوا من الهروب من الموقع، والحقيبة تحتوي على مبلغ وقدره أربعة آلاف ريال سعودي وعدد 4 جوالات نوع أيفون أكس.
ودفعت المحامية مريم ببراءة موكلها مشيرة إلى شهادة المجني عليه بأن من اعتدى عليه شخصان آخران غير المتهم، وحول سرقة المتهم للحقيبة من الأرض أوضحت وكيلة المتهم أنه التقطها من الأرض لكي يعرف صاحبها لأنه اعتدى على المتهم ولم يجد فيها سوى ملابس وحذاء.
وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إنها لا تطمئن لدليل الاتهام بشان تهمة السرقة، إذ خلت أقوال المجني عليه من هوية الشخص الذي قام بسرقة الحقيبة، كما أن المجني عليه هو من تخلى عن الحقيبة في الواقعة دون إكراه ويعتبر ما في الحقيبة مال متروك والذي هو يستغني صاحبه عنه بإسقاط حيازته عليه وإنهاء ما كان له من ملكية عليه فيغدو بذلك لا مالك له فإذا استولى عليه أحد فلا يعد سارقاً لانه أصبح المال غير مملوك لأحد، وأشارت المحكمة إلى أن التقاط المتهم للحقيبة من على الأرض ليس دليلاً على أنه قد سرقها أو سرق ما تحتويه وبالتالي، إذا تخلى عنه المتهم بعد التقاط الحقيبة دون أن يسرق شيء لا تتحقق معه جريمة السرقة كون لم تنتقل ملكية المنقول ولم يقصد المتهم من ذلك نية تملكه لتلك الحقيبة وقد خلت أوراق الدعوى من ثمة ما يفيد من انه المتهم قد سرق الحقيبة وضمها إلى ملكه أو سرق شيء منها.
وأضافت المحكمة بشأن تهمة الاعتداء قائلة إن أقوال الشاهد بقيام المتهم بالاعتداء على المجني عليه هي أقوال مرسلة لم يساندها دليل في الاوراق فضلاً عن تناقض أقوال المجني عليه نفسه بشأن الواقعة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها