النسخة الورقية
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

تأجيل قضية بحريني متهم بتزوير توقيع زوجته وبيع سيارتيها

رابط مختصر
العدد 11013 الثلاثاء 4 يونيو 2019 الموافق غرة شوال 1440
قررت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى تأجيل قضية بحريني متهم بتزوير استمارتي بيع سيارتين تملكهما زوجته السابقة، إلى جلسة 16 يونيو الجاري للقرار السابق والخاص بالرد على مذكرة المدعي بالحق المدني، والتي تطالب فيها الزوجة المجني عليها بتعويض مدني مؤقت بقيمة 50 دينارًا مع الاحتفاظ بحقها في تعديل المبلغ بالزيادة.
وذكرت الزوجة المجني عليها في بلاغها أنها كانت زوجة المتهم الرابعة وأثناء زواجها به اشترت لنفسها مركبة طراز 2012 ودفعت ثمنها، بينما اشترى لها الزوج سيارة أخرى طراز 2015، من ماله الخاص، لكن حدثت الكثير من المشاكل بينهما وعندما أرادت الانفصال عنه تقدم ضدها ببلاغات، وبتاريخ 6/‏11/‏2016 قام طليقها بطردها من المنزل فتركت السيارتين في المنزل وبتاريخ 8/‏12/‏2016 قام طليقها بتقديم بلاغ ضدها بشأن سرقتها السيارتين رغم تواجدهما أمام المنزل، فذهبت الى مركز الشرطة وتم تحرير محضر بأقوالها.
وبتاريخ 15/‏12/‏2016 وردها اتصال من مركز الشرطة بأنه عليها ان تحضر للمركز لتوقيع استمارتي تحويل ملكية السيارتين فرفضت وتقدمت بعدة بلاغات بشأن السيارتين، وعندها توجهت إلى الادارة العامة للمرور للمراجعة تبيّن ان السيارتين ليستا باسمها وقد تم تحويل ملكيتهما في شهر مارس باسم طليقها، وقاموا بعرض استمارة احد السيارتين عليها وتبيّن لها ان الاستمارة موقعة بتوقيع يشبه توقيعها، كما تم تحرير البيانات الخاصة بها وأنها لم تقم بالتوقيع ولا تحرير البيانات ولم تشاهد الاستمارة من قبل فتقدمت ببلاغ بهذا الشأن.
وثبت بتقرير خبير التزييف والتزوير من ان المجني عليها لم تحرر ايا من بيانات صلب وتوقيع الاستمارتين تحويل ملكية السيارتين موضوع الاتهام والمنسوب اليها، وإنما هما توقيعان مزوران عليها تقليدًا لأحد توقيعاتها الصحيحة وأنه لا يمكن إثباتهما أو نفيهما عن أي شخص آخر غيرها يجيد الكتابة، وكذلك بأن المتهم هو الكاتب بخط يده لتوقيع المذيلين باستمارتي تحويل ملكية السيارتين موضوع الاتهام غير أنه لا يمكن إثبات أو نفي التوقيع المنسوب للمالك المجني عليها أو أي شخص آخر غيرها يجيد الكتابة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها