النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10974 الجمعة 26 أبريل 2019 الموافق 21 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    6:07AM
  • العشاء
    6:37AM

براءة عامل من مزاولة عمـــل مكــــان صديقـــه

رابط مختصر
العدد 10964 الثلاثاء 16 أبريل 2019 الموافق 11 شعبان 1440
برأت المحكمة الكبرى الجنائية الثالثة «الاستئنافية» عامل آسيوي من تهمة مزاولة عمل دون تصريح والتواجد في مقر عمل ليس على كفالته، وقالت إنه استلم مكان صديقه الذي يعمل في برادة وتوجه لقضاء الحاجة، ولم يستلم عن ذلك أجرا.
وحول تفاصيل الدعوى قالت المحامية فداء عبدالله وكيلة المستأنف، إنه توجه في يوم الواقعة إلى البرادة التي يعمل فيها صديقه، فطلب منه الأخير الوقوف مكانه لأنه يريد الذهاب إلى مسكنه لأمر ضروري، فوافق على ذلك بناء على الصداقة التي بينهما ودون أن يستحصل من ذلك أجرا، وخلال وقوفه حضر مأمور الضبط القضائي لهيئة تنظيم سوق العمل وقام بتحرير محضر.
وأحالت النيابة العامة المستانف للمحكمة بعد أن أسندت إليه أنه في 9/‏3/‏2014 بمملكة البحرين «زاول عملاً دون صدور تصريح عمل صادر له من الجهة المختصة، وذلك على النحو المبين بالأوراق».
وحكمت محكمة أول درجة غيابيا بتغريم المستأنف 100 دينار وإبعاده عن البلاد، فتقدم بمعارضة على الحكم وقضت المحكمة بعدم قبولها، فطعن على الحكم بالاستئناف، ودفعت المحامية فداء بانتفاء اعتراف المستأنف وقالت إن الأصل في الاعتراف أن يرد في تحقيقات النيابة العامة، لأنها المكان الطبيعي لمواجهة المتهم بالتهمة وبالأدلة القائمة ضده، وكذلك اعترافه أمام المحكمة لأنه يواجه بالتهمة أيضاً، ولذلك فالاعتراف لا يرد في محاضر جمع الاستدلالات لأنه إذا كان لمأمور الضبط القضائي أن يسأل المتهم عن التهمة المنسوبة إليه طبقاً للقانون، فليس له أن يوجه اتهاما إليه إذ هو محظور عليه استجواب المتهم قانوناً.
وأشارت وكيلة المستأنف لأقواله في محاضر الاستدلالات، حيث قرر بأنه اتى ليجلس مكان صديقه لمدة ساعة، لأنه ذهب الى بيته وكذلك تأكيده على أنه لا يتقاضى أي راتب من ذلك الفعل، وهو ما أكده كذلك عامل البرادة في أقواله بأنه كان مضطرا لترك البرادة لدقائق والعودة فورا فاستعان بصديقه المستأنف.
ونوهت المحامية فداء بالمقرر قانوناً والمستقر عليه بقضاء محكمة التمييز البحرينية أنه «لا يصح تأثيم إنسان ولو بناء على اعترافه متى كان مخالفاً للحقيقة»، وكان الثابت بالأوراق أن المستأنف لم يرتبط بعقد عمل مع البرادة ولم يثبت تقاضيه أي أجر ولم تتحدد له طبيعة العمل ولا يوجد اتفاق على العمل.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها