النسخة الورقية
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

تأييد المؤبد لبحريني ضبط معه كغم حشيش و2 كغم ماريجوانا وأفيون

رابط مختصر
العدد 10956 الإثنين 8 أبريل 2019 الموافق 3 شعبان 1440
قضت محكمة الاستئناف العليا الجنائية بتأييد الحكم الصادر على بحريني بالسجن المؤبد لإدانته بالاتجار في المواد المخدرة، حيث تم ضبط أكثر من كيلوغرام حشيش، وحوالي 2 كيلوغرام ماريجوانا، وأفيون، وشبو، ومبلغ 56 ألف دينار بمسكنه حصيلة بيع المخدرات، كما أيدت المحكمة تغريمه 5 آلاف دينار ومصادرة المضبوطات.
وكانت تحريات وردت إلى ملازم أول بإدارة مكافحة المواد المخدرة حول المتهم بحيازته مواد مخدرة بقصد البيع والتعاطي، ومن خلال التعاون مع مصدر سري قام بالاتصال هاتفيا بالمتهم، وطلب منه شراء كمية من الشبو بقيمة 200 دينار، وتم الاتفاق على التسليم والتسلم في منطقة الجفير، إذ حضر المتهم بسيارته في يوم 16 أغسطس 2018، وسلم المصدر السري كيسًا واستلم منه المبلغ المصوّر من خلال نافذة السيارة، وعندها قامت الشرطة التي كانت تراقب العملية بمداهمة المتهم والقبض عليه.
وبتفتيش المتهم، عُثر بحوزته على قطعتي حشيش، وكيسين من الشبو، وأقراص طبية، وميزان حساس، ومشرب، بالإضافة إلى المبلغ المصور، بينما عُثر في شقته على حقيبة تحوي 5 قطع حشيش، وعلبة بها نبات الماريجوانا، و3 قنينات بها أقراص طبية مؤثرة عقليا، وعُثر على مبلغ 56 ألف دينار من عملات مختلفة.
واعترف المتهم بالتحقيقات بتعاطيه المخدرات وبأنه باع لأشخاص مختلفين مواد مخدرة في حوالي 100 عملية، إذ كان يبيع جرام الشبو بمبلغ 1200 دينار، وقرر بأنه يتحصّل على المواد المخدرة من شخص خليجي لكي يبيعها له ويقوم بتسليمه متحصّلات البيع، كما أنه يمتلك مجموعة من السجلات التجارية.
وبلغ وزن الحشيش المضبوط 1054.826 جرام، والأفيون 27 جراما، وخليط الماريجوانا 1783.772 جرام، والشبو 4.189 جرام، بالإضافة إلى أقراص وردية اللون، فأسندت النيابة العامة إلى المتهم أنه في غضون عام 2018 بدائرة أمن محافظة العاصمة، حاز وباع بقصد الاتجار مادة مخدرة «حشيش وأفيون»، ومؤثرات عقلية «ميتافيتامين وأمفيتامين وماريجوانا»، كما حاز وأحرز بقصد التعاطي مادة مخدرة «حشيشًا» ومؤثرًا عقليًا «ميتافيتامين».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها