النسخة الورقية
العدد 11029 الخميس 20 يونيو 2019 الموافق 17 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

براءة صاحبة صالون باعت مستحضرات «تبرز الأنوثة» من ممارسة الصيدلة

رابط مختصر
العدد 10925 الجمعة 8 مارس 2019 الموافق غرة رجب 1440
ألغت محكمة الاستئناف حكم تغريم صاحبة صالون نسائي «عربية الجنسية» مبلغ 200 دينار بعد اتهامها بمزاولة مهنة الصيدلة دون ترخيص، حيث قامت بعرض مستحضرات طبيعية «تبرز الأنوثة» في الصالون، وقالت المحكمة إن خطاب الهيئة الوطنية لتنظيم المهن الصحية لا يكفي كدليل تطمئن إليه المحكمة على صحة الاتهام.
وحول تفاصيل القضية قال المحامي عبدالله مراشدة وكيل المستأنفة إن موكلته صاحبة صالون تجميل للسيدات، وكانت تعرض في الصالون بعض المستحضرات الطبيعية التي من شأنها أن تبرز الأنوثة وكانت تعرض منتجاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنها تفاجأت ببلاغ ضدها من وزارة الصحة يتهمها بمزاولة مهنة الصيدلة دون ترخيص، وصدر ضدها حكم بتغريمها 200 دينار.
وطعنت المستأنفة على الحكم، وقال وكيلها إن الدليل المقدم من الهيئة لوطنية لتنظيم المهن الصحية قاصر عن حد الكفاية لبلوغ ما قصده بشأن مزاولة مهنة الصيدلة بدون ترخيص، حيث أن المواد التي كانت تبيعها المستأنفة هي عبارة عن تحاميل مكونة من أعشاب طبيعية وتجميلية ولا تدخل في نطاق الصيدلة، الأمر الذي ينتفي معه مزاولة المستأنفة لمهنة الصيدلة بدون ترخيص، كون أن المستأنفة مالكة لسجل تجاري خاص بصالون نسائي، وحاصلة على شهادة دبلوم من دولتها في الأعشاب الطبيعية.
وقال المحامي مراشدة إن موكلته أحيلت للمحاكمة دون التحقق من المواد التي تباع، ولم يتم التحقق من كونها مستحضرات تعتبر من قبيل الدواء أو التجميل أو غيره، بالتالي فإن حكم محكمة اول درجة والذي قضى بتغريم المستأنفة 200 دينار قد أحاط به الشك والريبة، وحكمت المحكمة الاستئنافية بقبول الاستئناف شكلا، وفي الموضوع بإلغاء الحكم وبراءة المستأنفة من التهمة المسندة إليها، وأشارت في حيثيات الحكم إلى أن خطاب الهيئة الوطنية لتنظيم المهن الصحية لا يكفي كدليل تطمئن إليه المحكمة على صحة إسناد الاتهام.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها