النسخة الورقية
العدد 11056 الأربعاء 17 يوليو 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

مصمم أزياء مشهور يلجأ للشرطة لتسليم فستان لزبونة

رابط مختصر
العدد 10897 الجمعة 8 فبراير 2019 الموافق 3 جمادى الثاني 1440
رفضت سيدة استلام فستان صممه لها مصمم أزياء بحريني مشهور لاختلافه عما كانت ترغب، فما كان من الأخير إلا أن أرسله بطرد بريدي، إلا أنها رفضت الاستلام وأعيد إليه، فلجأ إلى الشرطة لتسليم الزبونة الفستان، لكن الحيلة لم تنجح، وعندما طالبته بإرجاع المبلغ المستلم رفض، فاتهمته بالاختلاس وسبِّها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن المحكمة الصغرى الجنائية قضت ببراءته مما أسند إليه.
وتتحصل وقائع القضية بحسب ما ذكرته المحامية منار التميمي وكيلة مصمم الأزياء المعروف، في اتفاق سيدة بحرينية مع المصمم على تفصيل فستان لحضور أحد الافراح، إلا أنه رفضت استلامه بدعوى اختلافه عن التصميم الذي طلبته منه، وطالبت المصمم بإعادة الأموال التي دفعتها وقطعة القماش التي سلمتها له، لكنه رفض فتقدمت ببلاغ اتهمته فيه بالاختلاس والسبِّ عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر فيديو على حسابه يتضمن تفاصيل الواقعة.
وتقدمت المحامية منار التميمي بمذكرة دفعت فيها بكيدية الاتهام وقالت إن الشاكية لجأت إلي وكيلها لتفصيل فستان لها ولأخريات بينهن العروس وبمواصفات محددة، وقد نفذ التزامه العقدي واستعمل القماش المسلم إليه في تفصيل الفستان وانتهى من التفصيل بعد حصوله على المبالغ المتفق عليها، ثم قام بعرضه على الشاكية، وعاينته قبل الموعد المتفق عليه للتسليم، لكنها طلبت إجراء بعض التعديلات، ولم يعترض المصمم وقام بتنفيذ ما طلبته، غير أن الشاكية رفضت ذلك التعديل أيضا ورفضت استلام الفستان.
ووقع المصمم في حيرة ولم يجد سبيلاً لتسليم الشاكية الفستان إذ توجه إلى مركز الشرطة مطالبًا بتسليم الفستان، إلا أن مركز الشرطة رفض، فقام بإرساله عبر البريد في طرد، لكن الشاكية رفضت استلام الطرد البريدي، وقالت المحامية التميمي إنه لا يصح أن يكون عجز المتهم عن التسليم لفعل يرجع إلى الشاكية وإرادتها وحدها أن يكون محلاً للاتهام.
وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إنها لم تطمئن إلى التهمة الأولى المنسوبة للمتهم؛ وذلك لانتفاء جريمة خيانة الأمانة، حيث أن المتهم قام بالعمل الموكل إليه، إلا أن الشاكية رفضت استلامه لعدم تفصيله بالشكل المطلوب، كما خلت أوراق الدعوى مما يفيد رفض المتهم تسليم الفستان للمجني عليها، فضلا عن كون عدم تفصيل الفستان بالشكل المطلوب يخرج عن نطاق التجريم الجنائي المسند للمتهم، وأن الشاكية سلمته المبلغ المالي المتفق عليها مقابل تصميمه للفستان.
وحول تهمة السبِّ عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، قالت المحكمة إن الفيديو المنسوب صدوره للمتهم لم يتطرق إلى اسم المجني عليها لا من قريب أو من بعيد، وإن كانت العبارات التي صدرت منه تشكل في طياتها ومضمونها عبارات السبِّ، إلا أنه لم يخص أو يذكر اسم المجني عليها، ولما كانت الأحكام تبنى على الجزم واليقين لا على الظن والتخمين فتقضي المحكمة ببراءة المتهم مما نسب إليه من اتهام.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها