النسخة الورقية
العدد 11152 الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 21 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

27 فبراير الحكم في قضية «عارية الطريق العام»

رابط مختصر
العدد 10897 الجمعة 8 فبراير 2019 الموافق 3 جمادى الثاني 1440
حددت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى جلسة 27 فبراير الجاري للنطق بالحكم على أجنبية في العقد الرابع من عمرها تم ضبطها تسير عارية تمامًا في الطريق العام، في حالة غير طبيعية، إذ تبيّن تعاطيها لمواد مخدرة مع استمرار حبس المتهمة على ذمة القضية.
وكانت المتهمة قد ظهرت في مقطع فيديو تسير بالطريق العام عارية تمامًا، فيما قرر الشرطي المجني عليه الأول بأنه خلال وجوده في توبلي سمع صوت رجل يصرخ وينادي الشرطة، فنزل من الدورية ليشاهد المتهمة عارية تمامًا وتسير بمنتصف الشارع وتسببت باختناق مروري، فحاول الاقتراب منها رفقة الشاهد الثاني لكي يبعدها عن الشارع، لكنها حاولت الإفلات منه وقامت بخدشه بأظافرها في يده اليمنى وقامت بالبصق عليه، وضربت الشرطي الثاني برجلها ويدها في بطنه وفي صدره وفي وجهه وبصقت عليه.
وفي التحقيقات قرر صديق المتهمة أنه تعرف إليها منذ شهرين إذ تعمل مديرًا بأحد المنتجعات السياحية، وفي يوم الواقعة حضرت إليه في الصخير واحتسيا المسكرات، ثم عادت معه إلى منزله وتعاطيا هناك الحشيش ومارسا الجنس، ودخلت الحمام لكنها خرجت منه عارية تمامًا وكانت تنطق بلغة غير مفهومة، واعتقد أن الجن تلبسها، ثم رفضت ارتداء ملابسها وخرجت من الشقة، فشاهدتها عمته التي حاولت وضع رداء على جسدها، إلا أنها أصرت على الخروج عارية، فلحقها صديقها، وأركبها السيارة ووضع عليها رداء عمته.
وأضاف المتهم أن صديقته كانت تهدأ قليلا ثم تعود إلى الهلوسة بلغة غير مفهومة، وفجأة قفزت من نافذة السيارة في الطريق العام ولم يتمكن من اللحاق بها بسبب الازدحام، وبعد ذلك علم بوجودها عند تقاطع سلماباد وأنه قُبض عليها.
أسندت النيابة إلى المتهمة وصديقها أنهما في غضون عام 2018، أولا المتهمة الأولى اعتدت على سلامة جسم الموظف العام بوزارة الداخلية شرطي أول فأحدثت به الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي الشرعي، ولم يفضِ فعل الاعتداء إلى مرضه أو عجزه عن أداء أعماله الشخصية لمدة تزيد على 20 يومًا، كما رمت علنًا المجني عليه بما يخدش من شرفه واعتباره أن بصقت عليه وكان ذلك في أثناء وبسبب تأديته لوظيفته دون ان يتضمن ذلك إسناد واقعة معينة.
ووجهت إليها النيابة تهمة الاعتداء على سلامة جسم المجني عليه الثاني «أحد المارة» ولم يفضِ فعل الاعتداء الى مرضه او عجزه عن أداء أعماله الشخصية لمدة تزيد على 20 يومًا، كما رمته علنا بما يخدش من شرفه واعتباره أن بصقت عليه.
كما أسندت إليها النيابة أنها أتت علنا فعلا مخلا بالحياء في مكان عام، وحازت وأحرزت بقصد التعاطي مادة مخدرة حشيش ومؤثرين عقليين «ام دي ام أي» وميتامفيتامين في غير الاحوال المصرح بها قانونا، فيما وجهت إلى المتهم الثاني تهمة حيازة وإحراز الحشيش ومؤثر عقلي بقصد التعاطي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها