النسخة الورقية
العدد 11059 السبت 20 يوليو 2019 الموافق 17 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

سيدات ورجال أعمال:

لا وقت لدينا لوسائل التواصل الاجتماعي!

احلام جناحي
رابط مختصر
العدد 8807 الثلاثاء 21 مايو 2013 الموافق 11 رجب 1434
أجمع سيدات ورجال أعمال التقتهم «الأيام ميديا» على أن ضيق الوقت يحول بينهم وبين أن يكونوا ناشطين أكثر على وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدين استعدادهم للانخراط أكثر في تويتر وانستغرام وفيسبوك في حال ضمنوا أن ذلك سيعود على أعمالهم بالنفع. القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لغرفة صناعة وتجارة البحرين المهندس نبيل عبدالرحمن آل محمود أكد إدراك الغرفة لأهمية الشبكات الاجتماعية في الإعلان عن فعالياتها ونشاطاتها ونشر الأخبار الخاصة بها من المصدر مباشرة أو منقولة عن وسائل إعلام أخرى. يقول المهندس آل محمود «نحن موجودون على انستغرام وتويتر ويوتيوب وهناك تفاعل مع الناس عبر هذه القنوات أستطيع وصفه بالجيد»، ويضيف «نحن نجري الآن عملية تطوير شاملة لقسم نظم المعلومات في الغرفة، وقد أسندنا له وظائف إدارة هذه القنوات الاجتماعية». ولا يعتقد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي أن «الغرفة» بحاجة لخبراء خارجيين لرسم وتنفيذ استراتيجيات إعلامية عبر الشبكات الاجتماعية. ورغم أن المهندس آل محمود ينتمي لجيل الشباب، الشريحة الأكثر استخداما لوسائل التواصل الاجتماعي، إلا أنه يشتكي من ضيق الوقت الذي يمنعه على الصعيد الشخصي من أن يكون فعالا كما يجب على جميع تلك الوسائل. أيضا، ليس لدى رئيسة جمعية سيدات الأعمال أحلام جناحي الوقت لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، تقول «رغم أنه لدي خبرة في تويتر، لكن ليس لدي وقت، اتصفح أحيانا انستغرام لمعرفة ماذا يفعل الناس من حولي والفيسبوك كذلك، لكن ليس يوميا، وبطبيعة الحال نحن نعتمد في عملنا على الإيميل أكثر». تدرك رئيسة الجمعية أهمية الشبكات الاجتماعية لجميع الفئات وفي مختلف المجالات، لكنها تشدد في الوقت ذاته على الاستثمار الصحيح لتلك الوسائل عوض إضاعة الوقت على تصفحها، وتقول «على من يستخدم شبكات التواصل الاجتماعي أن يضيف شيئا جديدا مفيدا له ولأصدقائه ومتابعيه، لا أن يملأ صفحات فيسبوك وتويتر وانستغرام بالصور والكلام الذي لا طائل منه»، وتسأل: «هل من المعقول أن أضيع ساعة أو ساعتين من وقتي يوميا لأعرف ماذا يأكل فلان وماذا يشغل بال علتان؟!». وتشير جناحي إلى أهمية شبكة لينكدان للشباب الراغبين في الحصول على وظيفة أو تطوير وضعهم الوظيفي، وكذلك لأصحاب الأعمال الباحثين عن موظفين، لكنها تشير إلى عدم شعبية هذا الموقع كثيرا لأن كثيرا من الشباب يعتبرونه مملا. بدوره اعتبر رئيس مجلس الأعمال البحريني – الروسي عضو مجلس إدارة «تمكين» كاظم السعيد أنه لا شك أن أية معلومات ترد من أي مصدر من شأنها تطور العمل والأداء للأفضل، لافتا إلى أن الشبكات الاجتماعية «تجعلنا قريبين من الزبائن والناس بشكل عام ونسمع الإطراءات والانتقادات ونعمل على تلافيها». ولفت السعيد إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يكون لها تأثير كبير على خلق فرص العمل وتوفير الوظائف، والتكنولوجيا يمكن أن تساعد على توفير الوصول إلى البيانات الهامة لسوق العمل، كما أن قنوات التواصل الاجتماعي مفيدة في بناء شراكات وفرص العمل، وهي بيئة حيوية نحو تشكيل سوق عمل افتراضية جديدة. رغم ذلك، يشترك السعيد مع سابقيه في عدم إيجاد الوقت الكافي لاستكشاف كل ما تقدمه تلك الوسائل من فائدة على الصعيد الشخصي وصعيد العمل. أما سيدة الأعمال فاطمة دلاور التي تستثمر في مجال العقارات ورغم أنها تشجع على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي إلا أنها لا تستخدم أي منها على الإطلاق، وهي لا زالت تستقي معلوماتها عن السوق من وسائل الإعلام التقليدية كالصحف والتلفزيون، وهي تعتبرها أكثر مصداقية. تقول فاطمة «ربما هي العادة، حيث تعودت على قراءة الصحيفة كل صباح ولم أستطع مثلا متابعة نفس الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني أو حسابها على تويتر»، وتضيف «قريبا جدا سأعمل على كسر الحاجز بيني وبين تويتر الذي أصبح حديث كل الناس من حولي، وأنا لا أريد أن أغرد خارج السرب. لكن سيدة أعمال أخرى هي فوزية مراد أدركت مبكرا أهمية الشبكات الاجتماعية في التسويق لمحل الشوكولاه والزهور الذي تملكه. تقول فوزية «ساهمت الشبكات الاجتماعية وبالأخص انستغرام في زيادة مبيعاتي بشكل كبير، فالناس تشعر بالسعادة عندما ترى صور الزهور والشوكولاه وخاصة عندما أنشر صور الأزهار المنسقة في المؤتمرات والمعارض والأعراس، كما أن الشبكات الاجتماعية أوجدت أمامي وسيلة تواصل أخرى مع الشخصيات المهمة والشركات وغيرها، وأنا لا أعتمد أبدا الإعلان التقليدي للترويج لبضاعتي». وتشير فوزية إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي أتاحت لها الإطلاع على آخر مجريات عملها في صناعة الشوكلاه وتنسيق الزهور ليس في البحرين فقط وإنما على مستوى العالم. وحول عزوف كثير من رجال الأعمال عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ترى فوزية أن «الإعلام الاجتماعي هو إعلام جيل الشباب، فيما أغلب رجال الأعمال متقدمون بالسن نوعا ما ويعوزهم ليس الوقت فقط وإنما الإلمام الكافي والصبر لتعلم هذه الأشياء الجديدة». خبيرة التواصل الاجتماعي واختصاصية التسويق والعلاقات العامة منال أسعد تنصح رجال الأعمال بالانتباه إلى أهمية التواصل الاجتماعي كأداة أساسية للشركات الناشئة في العالم العربي، ومساهمتها بفعالية في نجاح الأعمال، مع الانتباه إلى الإمكانات التسويقية المتعددة لوسائل الإعلام الاجتماعية والقدرة على الاستفادة من الأسواق الأوسع نطاقاً وخيارات مشاركة العملاء، وإمكاناتها لرفع مستوى الوعي العام وغرس ثقافة ريادة الأعمال. وفيما يتعلق بمسألة عدم توفر وقت أمام رجال الأعمال للشبكات الاجتماعية توضح منال أنه وفي ٣٠ دقيقة في اليوم فقط بإمكان أي كان أن يستخدم الاعلام الاجتماعي بنجاح، وقد يكون أول الطريق وعرا ليعرف رجل الأعمال أية قناة اجتماعية أنسب لعمله، وليتعلم كيفية استخدام هذه القناة، ولكن ما أن يستثمر بعضاً من وقته لتخطي هذه الأساسيات تصبح الأمور أسهل وأكثر متعة وفائدة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها