النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

أوراق يومية

سكن مناسب

رابط مختصر
العدد 8305 الخميس 5 يناير 2012 الموافق 11 صفر 1432

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس التنمية الاقتصادية أن الحكومة لن تدخر جهداً في توجيه الانفاق الحكومي الى الاقتصاد المحلي لتوفير سيولة نقدية مستمرة بما يخدم العملية النقدية المستمرة للمشروعات التي تخدم المواطن وتعينه في أسس الحماية التي توفر له حياة اساسية بتوفير السكن العائلي المناسب للعيش المستقر، وهو الحصول على سكن مناسب يؤويه وعائلته مما يوفر السيولة لقيام ثلاث قوى عن طريق القطاع الخاص في ثلاث مناطق هي الشمالية والبحير واللوزي، تضم هذه المناطق أربعة آلاف ومائة وسبعة وخمسين وحدة مناسبة تبلغ تكلفتها خمسمائة وخمسين مليون دولار، وسيوفر هذا المبلغ عن طريق القطاع الخاص، وهذه أول عملية تجريها الإدارة الحكومية عن هذا الطريق، وتجرى هذه العملية أول مرة وتساعد هذا الوطن الذي تبدأ من وزارة الاسكان للتوفير على المواطنين، وتشمل قطاعاً غير صغير لحل هذه المشكلة في الاسراع على المواطنين بالنسبة لقائمة الانتظار من قبل وتوفير فترة الانتظار على المواطنين. وستقوم وزارة الاسكان بالاشراف على العملية من ناحية الرسومات للوحدات بما يتناسب والمشروع السكني ويعجل ولا شك فترة الحصول على الوحدة السكنية للمحتاجين من المواطنين والراحة للعائلات التي تتطلع إلى سكن مناسب. والواقع المنتظر في حاجة إلى تكملة المشروع السكني الذي مما لا شك فيه ان من يحصل على سكن مناسب لابد ان يحتاج إلى اثاث مناسب بهذا السكن، فحبذا لو قامت جمعية من تجار الاثاث المنزلي تساعد من حصل على وحدة سكنية بأثاث مناسب يدفع قيمته الزبون بأقساط مناسبة ومريحة من قبل هؤلاء التجار ويسهلون بتقسيط مبلغ الاثاث كي يشاركوا الاقساط للوحدة السكنية، وبذلك يحلّون مشكلة الدفع للحاصل على هذه الوحدة السكنية. وبذلك يتم التعاون بين المواطنين وبهذا التعاون بين المساهمة الشعبية في البناء والتعاون الشعبي والمناسب في توفير السكن المناسب والتعاون بين الحكومة والمواطنين وتحل مشكلة اساسية بين المواطنين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها