النسخة الورقية
العدد 11174 الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 الموافق 15 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:32AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

أوراق يومية

ليحمي الله العاملين

رابط مختصر
العدد 8291 الخميس 22 ديسمبر 2011 الموافق 26 محرم 1432

بشرى طيبة احتضنها شعب الخليج العربي - بكل شعبه - التي طرحها خادم الحرمين الشريفين وأعلنها صاحب الجلالة الملك حمد هي الانتقال من مرحلة التعاون لدول الخليج العربي إلى اتحاد الخليج العربي، هذه البشرى التي اعتبرت الدخول في مرحلة تاريخية رحّب بها ولا شك كل فرد يعيش على هذه الأرض وسكن على أرضها واحتضنته سماءها. أرض الخليج العربي بالرغم من تسميات لهذه الأرض هي ارض طاهرة سكنها وعاش عليها شعبها العربي بالرغم من التفرقات، وبالرغم من ما مرت به من شعوب اساءت إليها بعضها واحتضنها شعوب اخرى احسنت إليها وأساء لها البعض واستغلها البعض، ولكن هذه الأرض بقيت طاهرة ونظيفة بأهلها ومواطنيها ورعتها خير رعاية لأنهم شعب مارس الطيبة مارس الألفة، وفهم معنى التعاون ومعنى التآلف ومعنى البناء النظيف والتعاون من غير تهاون أو مقاصد غير نظيفة.. شعب آمن بالله الواحد القهار واحتضن كل هذا خير لربه وأرضه ومقدساته جيلاً بعد جيل.. شعب وأرض وديار مرت عليه شعوب باسم الاحتلال وباسم الاستغلال وبأسماء كثيرة مغلّفة بعضها بتوجيه وبتحضر وبتطوير وغير ذلك من صنوف التطور وصبر شعبها بالرغم من تفريقه ولكن هذا الشعب صبر وبقي مظلل بإيمان سليم في قلبه ومشاعره وإيمان بربه وإيمان بوحدة وإيمانه بأخوته مهما تفرقت مساكنه ومها توحدت عاداته ومهما اتفقت عاداته وقويت عاداته وتقاليده، وصار شعباً واحداً تضمه جزر وشواطئ ومواقع هذا الخليج عربياً بسكّانه متوحداً بساكنيه ومتوحداً بإيمانه بربه ودينه، مرتبطاً ومتمسكّاً بدينه الاسلامي، دين محمد عليه افضل الصلاة والتسليم بالرغم تعرضه لغزوات متنوعة تنتمي إلى أديان غير سماوية اساءت إليه فترة من الزمن، ولكن شعبه بإيمانه السليم تغلب عليها وأزاحها عن ارضه الطاهرة، فعاد نظيفاً إلى نظافته وأرضه الطاهرة ومقدساته النظيفة وشعبه المؤمن، معتمداً على قادته الذين سعوا منذ زمن إلى التطور وسعوا لقيام تجمع يضم شمل مواطنيهم، معتمدين على استقلال خليج عربي مؤمن ونظيف بإعلان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله الذي دعا إلى الاتحاد وسارع صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة رعاه الله ليعلن اتفاق الجميع على اتحاد الخليج العربي. أعانه المولى عز وجل على أن يقوم هذا الاتحاد ويبقى خليجنا العربي موحداً بجزره، ويصون شعبه العربي وندعو الله ليعين العاملين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها