النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

بين إسلامه واستسلامه!!

رابط مختصر
العدد 9346 الثلاثاء 11 نوفمبر 2014 الموافق 18 محرم 1436

بالرغم من كل الشعارات المتشدقة بالحرية والديمقراطية وحرية الفكر والتعبير والاعتقاد، لاسيما في الميدان والاوساط الرياضية التي هي بعيدة جدا عن التعصب الاعمى، وتشجع على الانفتاح والتعايش السلمي والابتعاد عن السياسة واجنداتها بكل صورة، الا ان وسائل الاعلام الغربي او تلك التي تعادي حسب فحواها المبادئ الاسلامية باشكالها والوانها ومنابعها المختلفة، فقد اتهمت وسائل الاعلام الاميركية لاعب كليفلاند كفاليرز المنافس في الدوري الاميركي للمحترفين لكرة السلة بأنه تجاهل النشيد الوطني للولايات المتحدة قبل مباراة يوتا جاز بسبب معتقداته الدينية. وقالت صحيفة USA today إن اللاعب ديون وايترز ابلغ مسؤول الاعلام في الرابطة الاميركية لمحترفي كرة السلة أنه لم يخرج للاصطفاف من اجل السلام الوطني لأنه مسلم - مهيئة اجواء معادية له اذ وصفته بالخائن - حيث فضل البقاء في غرفة خلع الملابس. ولكن لاعب الجناح الذي أكد اعتناقه الإسلام نفى عبر حسابه على تويتر أي علاقة للدين في الواقعة وأكد أنه يحب بلاده أميركا وأن غيابه عن الوقوف عن النشيد الوطني ليس بسبب معتقداته الدينية. وقال وايترز: «السبب الذي نشر عبر وسائل الاعلام كذب، أنا أحب كل شيء في اميركا، لطالما وقفت وسأقف مجددا للنشيد الوطني». وأكدت مقاطع الفيديو أن ديون وايترز كان حاضرا بالفعل لدى الاصطفاف للنشيد الوطني الاميركي الجمعة عندما لعب كليفلاند في ضيافة دنفر ناغتس، ويعتبر وايترز من أفضل لاعبي الNBA حاليا حيث سجل مع كليفلاند الموسم الماضي 1113 نقطة، وسجل 892 في الموسم الذي سبقه، أما في الموسم الحالي فقد شارك في 5 مباريات حتى الآن وسجل 47 نقطة، واعتبرت الصحافة الاميركية أن مدرب كليفلاند قرر معاقبة وايترز عبر سحبه من التشكيلة الاساسية لأول مرة هذا الموسم بسبب ما قالت أنه خيانة وتمرد، غير أنه تبين لاحقا أن الامر لم يكن كذلك على الإطلاق. يذكر أن صحيفة USA today اعادت إلى الذاكرة ما فعله لاعب دنفر ناغتس كريس جاكسون الذي اعلن اسلامه واصبح اسمه محمود عبد الرؤوف عندما رفض الوقوف للنشيد الاميركي العام 1996 وتم ايقافه من قبل رابطة اللاعبين. اخيرا وبعد سنوات من العمل مع المدفعجية اعلن مدرب ارسنال أرسين فينجر عن انتهاء أحلام المدفعجية بالفوز بلقب الدوري الإنجليزي، وذلك بعد السقوط 1-2 أمام سوانسي في مباراة أقيمت يوم الأحد الماضي في الدوري الإنجليزي في حالة نادرة من الاضعف والاستسلام المبكر على فنجر الشهير في قوته وصموده وصبره، وكان المدفعجية قد تقدموا عبر اليكسيس سانشيز، لكنهم خسروا التقدم بعد ذلك، ليكونوا أكثر فريق هذا الموسم تقدم في النتيجة وفقد الانتصار بعد ذلك، ليعلن المدرب الفرنسي استسلامه مبكراً في سباق البريميرليج. فينجر شرح وجهة نظره قائلاً «تشيلسي في طريقه ليحصد 100 نقطة هذا الموسم، وفي حال استمروا على هذا النحو فإنه لا يمكن اللحاق بهم». وأضاف كما نقلت عنه صحيفة الديلي ميل (و نظرنا إلى مجريات الأمور، لا يبدو أن هناك من يستطيع تحديهم)، فينجر بصراحته المعهودة اختتم تصريحاته المثيرة للجدل التي يتوقعا ان تستمر في غليانها وتداعياتها لايام واسابيع مقبلة، قائلا ً «كان أسبوعاً مخيباً، بدأ بخسارة النقاط أمام أندرلخت والخسارة الكاملة اليوم».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها