النسخة الورقية
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

نون النسوة

هنا البداية.. هنا البذرة

رابط مختصر
العدد 9334 الخميس 30 أكتوبر 2014 الموافق 6 محرم 1436

يلعب الاعلام الرياضي البحريني دوراً حيوياً ومهماً في وقتنا الحالي، خصوصا اذا ما قسنا مدى تحضر الدول رياضياً بمدى ما تقدمه من اعلام رياضي راقٍ في وسائله المتعددة المسموع والمرئي والمطبوع، ولكن يبقى الرجل هو المهيمن على المجال في وطننا العربي ولذلك لابد من اشراك العنصر النسائي في الاعلام الرياضي ليأخذن مكانتهن ودورهن في توصيل الرسالة السامية أسوة بالذكر. منذ ان حظيت بثقة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بتعييني عضوا في لجنة المرأه بالاتحاد الدولي للصحافة الرياضية في ابريل الماضي، وفكرة اقامة دورة متخصصة بالاعلام الرياضي للسيدات في البحرين تراود مخيلتي كخطوة أولى لشق طريق مضيئ وواضح لفتيات الوطن، من خلال عملي مع لجنة الاعلام الرياضي وبمجرد الموافقة على التصور الذي وضعته لها لتكون بالتعاون مع جامعتنا الوطنية «جامعة البحرين» وتحت اشراف الاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية تُرجم ذلك على ارض الواقع بتاسيس قاعدة من الاعلام الرياضي النسائي، ايمانا وتجسيدا لرؤى سمو الشيخة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الاعلى للمرأه في تنمية مهارات المرأه البحرينية على كافة الاصعدة وفي مختلف المجالات تنفيذاً للخطة الوطنية للنهوض بها، الى جانب سعادة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة عضو اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة لدول مجلس التعاون ليصبحان بذلك اليدين اللتين تصفقا تشجيعاً ودعماً لنا في هذا المجال الحيوي. ان النجاح اللافت التي لاقته دورة الاعلام الرياضي الاولى للسيدات من خلال التفاعل الكبير من قبل المشاركات والذي بلغ اكثر من مائة طالبة ابدين تعطشهن لهذا المجال، فضلاً عن طلبات المشاركة التي وصلتني عبر بريدي الالكتروني من الفتيات بالدول المجاورة والشقيقة، يجعلنا نتأمل بأن نرى الدعم والاهتمام بشكل اكبر لهن في الفترة المقبلة والعمل على تعزيز قدراتهن وصقل مهارتهن وزجهن بالساحة الاعلامية الرياضية البحرينية التي تفتقر الى الوجوه النسائية بشكل واضح. الايعاز لسبع من الطالبات للمشاركة في الدورة الاسيوية للاعلام الرياضي ببيروت والتي ستقام بشهر مارس القادم بتوجيه من رئيس الاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية فيصل القناعي سيجعلنا نواصل تحقيق الاهداف المنشودة والمرجوة من هذه البذرة. ويظل الجانب النظري التعلم والنصف الآخر في التطبيق العملي لتكون الخطوة الثانية في وضعهن بالميدان وعيش الجو بالمدرجات والصالات الرياضية وفنون التعامل مع مختلف الالعاب. هنا البذرة...هنا الافتتاح... وهنا البداية... لاعداد اعلام رياضي نسائي قادم ليتواجد ويشارك الشارع الرياضي البحريني الذي طالما احتكره الرجل في مجتمعاتنا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها