النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11528 الجمعة 30 أكتوبر 2020 الموافق 13 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:21AM
  • العصر
    2:33PM
  • المغرب
    4:57PM
  • العشاء
    6:27PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

(العضاض) حسنة وحيدة !!

رابط مختصر
العدد 9331 الاثنين 27 أكتوبر 2014 الموافق 3 محرم 1436

الفوز والخسارة او التعادل هي الاحتمالات الثلاث المتوقعة لاي مباراة، والنتيجة باي منها تشكل حدثا سارا لفريقه وجماهيريه وإدارته، وحزنا متوقعا للاخر، اما التعادل بظروفه الطبيعية يمنح فرصة للفريقين لتجاوز حالة ما، ضغطا او ترويحا، الا انه بشكل عام الفرق تلعب من اجل الفوز الذي لا بديل عنه في اجندة الجماهير، وقد انتهى الكلاسيكو بشكل عدة اغلب المتابعين بصورة طبيعية منسجمة مع وقائع المباراة، لم يشكل مفاجأة للريال، كما انه ليس نهاية المطاف للبرشا، وقد اختصر العضاض سواريز الموقف قائلا: (بالنسة لي مشاركتي بعد الحظر الايجابية الوحيدة وعلينا طي صفحة الخسارة، والتطلع لصفحة جديدة، فالالقاب ما زالت بين الايدي والتمكين، وعلينا الافادة والتعلم من الخسارة !! انريكي ارتكب اخطاء بالجملة في اول كلاسيكو، فقد ضاعف بتفكك دفاعاته المفككة اصلا، وان لم يدخل عليها هدف من قبل، اذ ان الضعف الدفاعي، ظل ضعفا فرديا وجماعيا، وقد فضحه الرياليون تماما، كما ذكر انريكي قائلا: (لم تكن هناك فوارق كبيرة خلال الشوط الأول، لكن الشوط الثاني ارتكبنا أخطاءً بالجملة لقد فازوا عن استحقاق، لم نفقد الحماس بعد الهدف الثاني، ولكننا لم نخلق الفرص، الهدف الثاني كان من لعبة استراتيجية، الهدف الثالث كان من خطأ دفاعي، لقد سبب لنا ضررًا كبيرًا، اعتقد بأن الخسارة منحتنا فكرة بأن الخصوم أقوياء، ويمكنك التعرض للهزيمة من أي خصم كما حدث اليوم، علينا تصحيح الأخطاء، سوف نحلل كل المباريات بنهاية الموسم، مباراة سان جيرمان كنا الأفضل، ولكن مباراة اليوم كانت مختلفة". المتابعون أكدوا بمعزل عن نتيجة المباراة المستحقة رياليا وبرشلونيا، ثمة ملاحظات على اداء لويس انريكي وقيادته للفريق، فقد ظهر بان تشكيلته يعتريها الضعف، وكان المفروض ان لا يشرك سواريز من الشوط الاول وان يتركه كورقة ضاغطة رابحة، خسرها من اول المباراة ولم يعد لديه شيء على مصطبة الاحتياط يرعب ويلخبط به حسابات المنافس، كما ان تشكيلة الدفاع طريق في الهجوم والغلق لم تكن على ما يرام واثبتت ضعف الدفاعات تشكيلا وتنظيما، ولو لا اضاعة الفرصة المدريدية لتعرض لهزيمة نكراء لا يمكن له ان يبقى معها على مقاعد القيادة ابدا، كان من المتوقع اشراك الحدادي اوساندرو منذ البداية لعطاء زخم وروح تجديد ومفاجأة للمنافس، كذلك تبديلاته، باشراك بيدرو الذي لم يعد يمتلك شيئا يستحق معه اللعب في البرشا، وكذا بالنسبة لبقية التبديلات التي لم يكن انتظار منها تغيير الاوضاع على الارض، وهذا ما شجع الرياليين الانقضاض بكل قواهم امام جمهورهم وعلى ملعبهم وبيوم حظهم.. انشلوتي، قال معلقا على الفوز: (السر كان في الاحتفاظ بنفس الفكرة بعد أن مني مرمانا بهدف. الهجوم ليس فقط من خلال الهجمات المرتدة، وانما على الأطراف. في الشوط الثاني، خاصة، فزنا لأننا أردنا الفوز. في الشوط الأول أثبتنا قدرتنا على الفوز)، مضيفا (لا أعرف اذا كنت قد توصلت لمفتاح الفوز، سنواجه في المباريات القادمة دقائق صعبة. اذا خسرنا مباراة، نخسر المفتاح. أنا سعيد بأن الفريق ظهر بهذا المستوى)، وشدد أنشيلوتي على "احترافية" اللاعبين، مشيرا إلى أن الريال واحد من أكثر الفرق التي دربها احترافية..الاحترافية هي كل شيء. من الصعب المقارنة بفرق أخرى دربتها، ولكن أعتقد أن هذا الفريق جاد للغاية".

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها