النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

معكم دائماً

صراع على الكرسي!!

رابط مختصر
العدد 9330 الأحد 26 أكتوبر 2014 الموافق 2 محرم 1436

فوجئت برابطة النقاد الرياضيين المصريين تجمد عضويتها في الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، في الوقت الذي لعبنا دوراً في إعادة عضويتها للاتحاد العربي، وسعدنا بذلك لما لمصر من مكانة كبيرة. نقل مقر الاتحاد العربي طرح في اجتماعات وزراء الشباب والرياضة العرب، آخرها شرم الشيخ قبل عدة سنوات، ولم يتم الموافقة عليه آنذاك، ونتساءل لماذا هذا الطرح الآن؟ ولماذا كل الخلاف في مجال الصحافة الرياضية؟ ولا أدري لماذا يستمر وللأسف من حملة الرأي والفكر وأصحاب القلم!!هم في الأساس مختلفون وكيف نتوحد عربيا في ظل هذا التفكير، والاتحاد العربي قائم وشرعي، وقد بذل جهدا طيبا حسب إمكانياته، ونحن نشكره عليه، ونحن بحاجة ماسة إلى توحيد الصفوف على الأقل رياضيا، ولكن استمرار الانقسام بين رجالات الفكر يبين مدى الحالة المؤسفة التي وصلنا إليها.. نحن نكتب عن مواثيق الشرف الصحافية والحفاظ على الحريات العامة، ونحن من يتسبب في الانشقاق بسبب خروجنا على المواثيق والأعراف.. `79; ادعو أن يهدي زملاءنا في الصحافة الرياضية العربية والعودة إلى الصواب بدلا من التفرقة والانقسام فيما قد يقسم صحافتنا العربية مرة اخرى بعد تجميد الاشقاء في مصرعضويتهم في الاتحاد العربي للصحافة الرياضية والتي قسمت فيها الصحافة الرياضة في ام الدنيا إلى قسمين مع وضد فلا نقبل بأن تؤسس لجنة اخرى غير الرابطة حتى لايزداد الخلاف اكثر واكثر فالقضية محلية ويريد البعض أن يحولها اقليمية وهذا خطأ قاتل لابد ان نحل قضيتنا بدون ان نؤثر على الاخرين.. حيث تدخلت المنافسة بعيدة عن الروح الرياضية وتحولت إلى قضية شخصية الهدف منها حب الكراسي والمناصب وهي واحدة من أبرز قضايانا العربية، نأمل ونحن في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها الرياضة العربية بسبب ابعاد سياسية اوقعت الكثير من الخلافات اثرت على الرياضة العربية العامة أتمنى أن نعود إلى رشدنا ونفكر بالأسلوب الصحيح والسليم اللهم أمين.. فقد فاض الكيل بأصحاب القلم في عالمنا العربي بطريقة تقلل من شأنهم وتؤثر من مصداقيتهم أمام الرأي العام يؤكد مدى الخلاف بين أهل الصحافة الذي يفترض بأن يكونو القدوة.. ولكن للأسف الشديد نجد هذا الصراع قد تطور لفترة ليست بقصيرة لا نريد ان نعيدها والخلافات لم تتوقف ويبدأ ان في النفس شيئا ما ولا أدري لمصلحة من يتسع هذا الخلاف فالمرجعية وزراء الشباب والرياضة أو الامانة العامة للجامعة العربية بيت العرب دعوا اكثر لتوحيد كلمتهم بدلا من الشتات والتفرقة. اوقفوا أي عمل قد يسبب نزاعا جديدا نحن في غنى عنه حتى لا تزداد الخلافات من حدها بصورة أساءت للمهنة أولا وأخيرا أمام القاري والجمهور، فالخلاف «ليته» وصل إلى هذه الحد فقد تجاوز وبدأت الانتقادات وتبادل الاتهامات «عينك عينك». وأستغرب من يصف اجتماع عمان بأنه كان صوريا وهميا وهذا لا نقبله لأننا جميعا حضرنا واتفقنا وفق رؤية عربية واحدة مشتركة فلا داع بأن نصفها لعدم صحة القرارات الصادرة في «الأردن». من هنا وعبر هذا المنبر ومن باب المسؤولية علينا جميعا ادعو الاشقاء الاعزاء إلى التصالح فهو هدفنا وليس التصارع.. فالقضية لا تستحق أن تأخذ أبعادا أكبر من ذلك فهدفنا هو واحد وأدعو القيادات المصرية الرياضية أن تتدخل كما تدخلت في الكثير من القضايا العربية وقاموا بحلها بالحكمة والعقلانية مع مثل هذه المواقف لتبقى صحافتنا «بعافية» وخير واليوم يزورنا الزميل سالم الحبسي رئيس الاتحالد الخليجي للاعلام الرياضي في مهمة تتعلق بكأس الخليج العربي لكرة القدم وبعد أيام نرحب بالزميل محمد شبانه رئيس رابطة النقاد الرياضيين المصريين الذي طلب بأن يزورنا بناء على طلبه قبل إصداره (بيان التجميد).. فأهلا بالاثنين في بلدهما والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها