النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

في المرمى

هذا ما قاله فوزي عايش يوم أمس

رابط مختصر
العدد 9327 الخميس 23 أكتوبر 2014 الموافق 29 ذو الحجة 1435

كشف يوم أمس لاعب منتخبنا الوطني فوزي عايش في تصريحاته لوكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) أن سوء تفاهم كان وراء عدم التحاقه بمعسكر المنتخب البحريني. وأوضح «قام الاتحاد البحريني في الثالث من اكتوبر الجاري بإرسال فاكس إلى إدارة السيلية القطري يعلمني فيه بضرورة التحاقي بمعسكر المنتخب في السادس من الشهر الجاري ولكني تفاجأت في مساء يوم الخامس من اكتوبر باتصال وردني من احد المسؤولين يستفسر عن عدم سفري إلى البحرين معتبرا أني تخلفت عمدا عن الحضور وبالتالي فإن ذلك يعتبر غيابا متعمدا». وأضاف: «خلال الاتصال ذاته طلب مني المسؤول أن أكون متواجدا بالتدريب الصباحي للمنتخب يوم السادس من اكتوبر وهو ما فاجأني لأن الفاكس لم يذكر أن هناك مرانا صباحيا واعتقدت أن التدريب سيكون مسائيا. كما أني في صباح ذلك اليوم كان لدي ارتباط عائلي مهم يتعلق بفحوصات طبية ضرورية لأبنائي وعندما اعتذرت عن عدم الحضور صباحا لتلك الاسباب تم اعتباري غيابي متعمدا وبالتالي تقرر استبعادي من المنتخب». وعبر فوزي عايش عن حزنه إزاء هذا التطور السريع للأحداث واتهامه بالمماطلة في المشاركة بمعسكر المنتخب أو التهرب من نداء الواجب. وشدد «الجميع في البحرين يعرفون مدى حبي للمنتخب والتزامي بخدمته ولا أسمح لنفسي ابدا بالتهرب من القيام بواجبي واي لاعب يطمح للمشاركة في بطولة كاس الخليج التي تعتبر حدثا مهما ينتظره جميع ابناء المنطقة فكيف أسمح لنفسي بتعمد الغياب والحقيقة أن الخطأ بالأساس لم يكن خطئي». الأن وبعد نقلي لتصريح اللاعب فوزي عايش قد اتضحت الصورة من الجانبين وهما ما صرح به مدرب منتخبنا الوطني القدير عدنان حمد، وما صرح به اللاعب نفسه، وهذا ما كنا ننشده من خلال كتابتنا حول الموضوع يوم أمس، وذلك لتبيان الحقيقة ولكي لا يظلم أحد في الموضوع. الآن اعتقد هناك جانب مهم في الموضوع وعليه الخروج لقول كلمته والمتمثل بالمسؤولين عن المنتخب ليضعوا النقاط على حروفها، لكي يتم إغلاق هذا الملف نهائياً، وذلك من أجل مصلحة منتخبنا الوطني، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها