النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

في المرمى

من لا يريد تمثيل المنتخب لا نريده

رابط مختصر
العدد 9326 الاربعاء 22 أكتوبر 2014 الموافق 28 ذو الحجة 1435

ربما تأخرت كثيراً حول الحديث عن استبعاد لاعب منتخبنا الوطني فوزي عايش بقرار من مدرب منتخبنا الوطني العراقي القدير عدنان حمد، وسبب تأخيري في الكتابة عن الموضوع هو إعطاء وقت ومساحة أكبر لكي تتضح لي الصورة بالكامل حتى لا أظلم طرف على الأخر، كما أنني كنت بانتظار ما سيقوله اتحاد كرة القدم وبالتحديد الجهاز الاداري المشرف على المنتخب حول ذلك الاستبعاد لكي لا تتم الاجتهادات من قبل الجميع. كل ما نستطيع الاعتماد عليه اليوم هو الكلام الذي صدر من مدرب منتخبنا الوطني عدنان حمد من خلال التصريح الصحفي الذي تحدث به في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة الودية التي منتخبنا الوطني والمنتخب العراقي الشقيق، حيث أوضح المدرب بأنه لا يرغب بلاعب لا يريد تمثيل المنتخب دون التطرق لباقي التفاصيل، كما تطرق أيضاً بأن اللاعب فوزي عايش قد انقطع عن تدريبين من أصل ستة تدريبات. لذلك وبعد طول هذا الانتظار لا يمكننا الا الاعتماد على كلام المدرب، لذا نقول اليوم والكلام موجه ليس لفوزي عايش فقط بل لجميع اللاعبين المقيدين بقائمة المنتخب «من لا يريد تمثيل منتخبنا نحن لا نريده « وبدورنا نشد على يد المدرب عدنان حمد ونطالبة بأن لا يتهاون مع أي لاعب يشعر بأنه فوق الأخرين، وذلك مهما كان مستواه الفني. كما أننا في الوقت نفسه نتمنى أن لا يتم الدخول في تلك المسائل من قبل المسؤولين، فمن لا يريد تحمل اسم وطننا الغالي لا يمكن له تقديم المستوى المطلوب منه، بالتالي إن ثبت الكلام الذي تحدث به المدرب عدنان حمد، أتمنى من اتحاد الكرة أخذ موقف بإيقافه إيقافا حتى أبدياً، ليكون بذلك عبرة لجميع اللاعبين، خاصة الشباب منهم، ومتى ما حدث تدخل في الموضوع ونحن نعلم بأن دورة كأس الخليج قد شارفت على الأبواب، فإن في ذلك أمرًا مخجلًا ستنعكس نتائجه على اداء منتخبنا الوطني، وهذا ما لا نتمناه اطلاقاً. أعتقد عدنان حمد يمتلك خبرة كبيرة في مجال التدريب والتعامل، وهو يعلم كما نحن نعلم ما يمثله اللاعب فوزي عايش من وزن وقيمة إضافية للمنتخب، ومع ذلك اتخذ المدرب قراره بكل شجاعة، فذلك الأمر لابد وأن نسلم بأن المدرب عدنان حمد أخذ القرار الصائب، وعلينا دعم هذا القرار، بل والمطالبة بعدم التدخل وترك تلك المسألة للمدرب نفسه، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها