النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11199 السبت 7 ديسمبر 2019 الموافق 10 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

دراجيات

انسوا هذا الأداء!

رابط مختصر
العدد 9318 الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 الموافق 20 ذو الحجة 1435

كل عيد ووطننا بخير.. وكل عام وقادة هذا الوطن بخير.. كل سنة وشعب هذا الوطن بألف خير دائما وإن شاء الله يعم الفرح والطمأنينة بأرجاء الوطن ابتهاجا بأعراسنا ومناسباتنا الثقافيه والرياضية الكثيرة، فما أن يولي شهر حتى يأتي شهر من بعده محمل لنا الخيرات والفرح لحبنا الكبير لوطننا العزيز. بداية لن نصل الى أي شيء أبدا ونحن نحتفل بالهزيمة، لقد استفزني ذاك الاداء الذي لعبنا ضد الاخوان الاوزبك، وقد خيم التعادل السلبي في مباراتنا الاخيرة في كل شيء، وكان تمرينا سلبي الاداء وهذا ما أكده المعلق الاماراتي، كم هو جميل أن تجد الروح والغيرة داخل المستطيل الاخضر، بدلا من أن ترى اللاعبين كأنهم في حصة تدريب يتمشون في الملعب.. بعكس ذلك عندما تدير الرموت على مباراة عمان وكوستاريكا تشاهد الانتشار الصحيح والحماس والروح والتجانس والتفاهم فيما بينهم في الملعب، بالإضافه الى الحركة والمساندة والترابط مابين الخطوط، كذلك الحال في مباراة الارغواي والسعودية، والامارات وأستراليا.. إن المباراة كانت فقيرة في نواح كثيرة بعد معسكر أسبانيا.. بما أن البطولات قد شارفت على الانطلاق فلابد أن نحسب من اليوم وغدا كل شاردة وواردة، ونصحح الاخطاء والسلبيات والايجابيات ولو أنني لم أشاهد أي أيجابية من خلال هذا الاداء، والسؤال الذي يطرح نفسه هل كانت هناك استفاده من المعسكر !؟، أين راحت تلك المباريات التي خضناها بالمعسكر.. وأنت تتابع المباراة تحس بأن لايوجد قائد بالملعب، وأن الفريق فاقد الشخصية، ونحن دائما من نشجع الخصوم بالضغط علينا، ونكتفي بالتقوقع في منطقتنا، قبل يومين من مباراتنا شاهدت أوزبكستان مع قطر كاملة تصوروا بأن خط وسط أوزبكستان لم يتقدم الى الامام حتى وهو خسران بالثلاثه، ولم يساند المهاجمين عكس مباراتنا التي نحفز الخصم علينا، أتمنى أن يشاهد اللاعبون تلك المباراة ومباراتنا ليقارنوا، ولوحظ بأننا بحاجة الى مباريات قوية كثيرة، ويجب علينا الاستفادة من الخصم لتزداد خبرة اللاعبين الشباب، لأننا بحاجة الى الدعم الهجومي، ولا بد من اسماعيل مراجعة مستواه وأن يركز أكثر ويتواجد في المنطقة الامامية، كما نفتقد الى التركيز في التصويب، وأخيرا لابد أن يحس المشاهد والمتتبع لكم من قبل المسؤولين بأنكم تتنافسون على من يأخذ مكانه بالفريق، وبأنكم تحاربون في الملعب وتريدون أن تكسبوا، إن شاء الله ننسى هذا الاداء ويكون القادم أحلى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا